• السبت 24

    أغسطس

أمر وأمرك على هالخشم

‏تداول مغردون تويتر مقطع فيديو يظهر فيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ( حفظه الله ) يرد على طلب أم سجين قائلاً ” تأمرين أمر ” ‏قمه التواضع والرفعة وسماحة الرد والقبول ومع الأصداء والدعوات تكررت المواقف اللحظيه ومشاهدات من الواقع مترجما سموه بحركة عفوية رافعا أصبعه على خشمه (أمر وأمرك على هالخشم ) وقد تواترت صورٌ كثيرة من تواضعه مع النّاس ولا سيّما كبار السّنّ منهم والأطفال فينحني لهم ويأخذ بأيديهم ويواسيهم كل ذلك وهو لا يردّ لأحدهم طلباً ولا يطلب منه أحدٌ حاجة إلا وتمت ( مطلوبك وصل ) أفعاله سباقة نهج والده وأجداده .
هو فخر السعودية هو عز الوطن أكثر الكلمات التي تداولها المغردون في تغريداتهم ما له مثيل فخر العرب نسل الأجداد الأصيل.

كما وركز البعض على صور التشابه بين الحفيد والجد المؤسس طيب الله ثراه بزمانين مختلفين ولكن بنفس المكان تواجدت فيه قامتان عربيتان كبيرتان ذواتا عقل وحكمة وشجاعة ما شرّف التاريخ إلا نفسهُ نورٌ جدك وأنت بعد النورُ .

إنّ الحديثَ عن قامتين من قامات السعودية والمقارنة بينهما وذكر أوجه الشَّبَه بينهما حديثٌ ممتعٌ وهو ما تحتاج إليه الأجيال التي لم تتعلّم من مدرسة الحياة فكيف إذا كان الحديث عن المؤسس الأول الباني على قواعد راسخة وحفيده الذي تربّى في مدرسته وترعرع على سيرته وأمجاده وتشرّب من صفاته ! فالمقارنة بين المؤسس والباني المغفور له وحفيده صاحب الرؤية الثاقبة والعقل الحكيم سمو ولى العهد الأمير محمد بن سلمان ،، تُنبئك عن استمرار المنهج وتدفّق العطاء والشبه الكبير في الصفات القيادية والسِّمات الشخصيّة ممّا أسهم في التفاف الشعب حولهما وإظهار محبتهما والاستعداد لبذل الغالي والنفيس في الذود عنهما وعمّا حققاه من مكتسبات للوطن ما كانت لتتحقق بعد فضل الله إلا بجهودهما المخلصة .

شخصيّة قياديّة متميّزة مؤثّرة حتّى غدا ضمن أكبر الشخصيات تأثيراً في العالم بل وأهمها ولا سيّما الشباب الّذين يرونه قريباً منهم يشاركهم همومهم ويسعى لتوفير الحياة الكريمة لهم ويقودهم نحو المعالي ويرتقي بهم عن سفاسف الأمور يغرسُ فيهم حبّ الوطن وأخلاق الرّجولة وصفات الشهامة شُعلة نارٍ متوقدة وأضحى يُشبَّهُ جده الذي قلّ أن يجود الزمان بمثله أشبهه خلقاً وخُلقاً وقولاً وعملاً إذا وعد وَفَى وإذا توعّد عفا إلا أن تكون الشدة هي الشفاء فهو إذ ذاك الصارم الحديد والفارس الصنديد تُرَى فيه الحكمة والإرادة والعزم والحزم والنهج الواضح والقيادة الرشيدة والريادة المتميزة وإنّ الرائدَ لا يكذبُ أهله كما في الأثَر.

وإنّ المتابع لسموه يلمس فيه مثال الجدّ والحزم والعزم والصبر والمثابرة والعمل الدؤوب والطموح نحو أعالي المجد والسعي للغايات النبيلة والأهداف السامية وهو ما نلمسُ آثاره واضحة للعيان برهاناً ساطعاً على قيادته الفذّة وشخصيته التي تجمع مناقب الفرسان وحكمة الشيوخ وهيبة السلطنة في إعمار الوطن والتصميم على البلوغ به أسمى المراتب الحضارية يرى فيه امتداد أبيه وجده وإثمار غرسه .

المحدث والمطور والمغير والفارق قام بتحديث الوطن في زمن التحدي ووفى بوعوده التي قطعها على نفسه وظل صريحاً مع شعبه ومع رؤساء الدول الذين كانت تعجبهم صراحته وبساطته وعفويته وغيرته وشكره الدائم لرب العالمين.

ونجهل الكثير من العمل الذي يقوم به من أجل تقدم البلاد ورفعتها إصلاحات زيارات اجتماعات اتفاقات ملفات سياسية يجوب العالم مشرقاً ومغرباً لنشر السلام وحفظ السلام ورفعة اسم السعودية وتعزيز مكانتنا بين الأمم عقول اقتصادية متطورة جعلت السعودية تصمد ضد تقلبات النفط .

رسالة ثقة ؛ ⁩يا زعيم المرجلة نحن من خلفك طائعين( في أمر والي الأمر ) إن كل الشعب في أمرك يثور تأمر وأمرك عل هالخشم .