طفل برأس شخص بالغ ينتظره مستقبل مجهول

واشنطن (صدى):
خضع طفل في ولاية بنسلفانيا الأمريكية يبلغ من العمر 3 أعوام إلى 22 عملية جراحية من أجل تصريف سوائل زائدة حول دماغه، مما جعل رأسه يكبر حتى أصبحت بحجم رأس شخص بالغ.

وبحسب تشخيص الأطباء لمرض الطفل ، اتضح أنه تسبب في تراكم سائل مميت في دماغه، كما تسببت واحدة من العمليات التي أجريت للطفل بتوسيع هيكل جمجمته، إلى درجة أنها أصبحت لا تسع قبعات البالغين، التي يبلغ عرضها 22 بوصة.

وبلغ متوسط ​​محيط رأس الطفل البالغ من العمر 3 سنوات هو 19 بوصة، مما يعني أن رأس الطفل ريد قد نما بمقدار ثلاث بوصات، كما استخدم الأطباء تقنية الرنين المغناطيسي، لوجود كيس كبير في الجزء الخلفي من دماغ ريد في أبريل 2016، مما تسبب في تراكم السوائل داخل جمجمته واستدعى تدخلا جراحيا.

وتمكن الأطباء من تحريك السائل من دماغه، ثم أدخلوا لوحة معدنية لتوسيع جمجمته وتخفيف الضغط في رأسه في سبتمبر من العام الماضي.

وعبر الأطباء عن مخاوفهم من اصطدام الطفل بأي جسم أو ارتطام رأسه، وقالوا إنه لن يكون بمقدوره اللعب بحرية كافية كغيره من الأطفال في هذا العمر، كما أثرت كثرة العمليات التي أجريت للطفل خلال الفترة القصيرة من عمره، على توازنه، وقد تؤثر على نموه الإدراكي، الأمر الذي ترك مخاوف لدى والديه في المستقبل.

Time واتساب