نسخة
بدء الرصد الآلي لمخالفتي استخدام الجوال وترك حزام الأمان غدًا بالرياض ومكة والمدينة

نايف السالم (صدى):
أعلنت " القوات الخاصة لأمن الطرق " ، اليوم السبت، عن بدء تطبيق الرصد الآلي لمخالفتي استخدام الجوال باليد أثناء القيادة، وعدم ربط حزام الأمان، بدءًا من يوم غد الأحد، على الطرق الخارجية في مناطق الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة.

وأكدت " أمن الطرق " ، أن هذا الإجراء يأتي في سبيل رفع مستوى السلامة المرورية، وسعيًا للحد من الحوادث المرورية.

Time واتساب

أحدث التعليقات

زائر
ضجت ساعات الصباح الباكر بخبر انفصال الفاشنيستا الكويتية روان بن حسين عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريفي. وكشفت بن حسين عبر خاصية “الستوري” في انستغرام أن زوجها نقل لها فيروسا جنسيا خطيرا وهو HPV16 بسبب علاقاته الجنسية المتعددة مع فتيات عشوائيات. فيما أبدى الجمهور استغرابه بسبب استعانة الفاشنيستا الكويتية في البداية بحملة كشف المتحرشين وحالات الاغتصاب الأخيرة للحديث عن مرضها الذي نقله زوجها. ليتضح أن روان بن حسين قد قامت بحذف منشور كامل كشفت من خلاله أنها هي الأخرى تعرضت للاغتصاب وان مغتصبها هو نفسه زوجها. وأضافت روان بالمنشور، أنها كانت ستذهب للإبلاغ عنه بعد حادثة الاغتصاب، إلا أن والد زوجها تدخل وأقنعها بحل الموضوع بالزواج فور تخرجها من الجامعة، مشيرة إلى أن الزواج تم بالفعل، وقد حملت بعدها بابنتهما لاحقا. وقالت بالمنشور المحذوف، إنها بعد الزواج أصبحت تلاحق زوجها من بلد لبلد بدافع الحب، حتى اكتشفت أنها بعلاقة سامة ومتعبة. أما الصدمة الكبرى فقد كانت في نهاية المنشور عندما أعلنت أنها في فترة حملها اكتشفت أن زوجها كان يرسل صور “إباحية” لفتيات قاصرات. وأثار حذف روان بن حسين لهذا المنشور بشكل خاص حالة من الجدل وأسئلة عديدة، فالبعض شكك بما قالته، معلقين أنها اضطرت لحذفه حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية باعتبار أن الأمر يعتبر قانونيا “تشهيرا”.
زائر
ضجت ساعات الصباح الباكر بخبر انفصال الفاشنيستا الكويتية روان بن حسين عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريفي. وكشفت بن حسين عبر خاصية “الستوري” في انستغرام أن زوجها نقل لها فيروسا جنسيا خطيرا وهو HPV16 بسبب علاقاته الجنسية المتعددة مع فتيات عشوائيات. فيما أبدى الجمهور استغرابه بسبب استعانة الفاشنيستا الكويتية في البداية بحملة كشف المتحرشين وحالات الاغتصاب الأخيرة للحديث عن مرضها الذي نقله زوجها. ليتضح أن روان بن حسين قد قامت بحذف منشور كامل كشفت من خلاله أنها هي الأخرى تعرضت للاغتصاب وان مغتصبها هو نفسه زوجها. وأضافت روان بالمنشور، أنها كانت ستذهب للإبلاغ عنه بعد حادثة الاغتصاب، إلا أن والد زوجها تدخل وأقنعها بحل الموضوع بالزواج فور تخرجها من الجامعة، مشيرة إلى أن الزواج تم بالفعل، وقد حملت بعدها بابنتهما لاحقا. وقالت بالمنشور المحذوف، إنها بعد الزواج أصبحت تلاحق زوجها من بلد لبلد بدافع الحب، حتى اكتشفت أنها بعلاقة سامة ومتعبة. أما الصدمة الكبرى فقد كانت في نهاية المنشور عندما أعلنت أنها في فترة حملها اكتشفت أن زوجها كان يرسل صور “إباحية” لفتيات قاصرات. وأثار حذف روان بن حسين لهذا المنشور بشكل خاص حالة من الجدل وأسئلة عديدة، فالبعض شكك بما قالته، معلقين أنها اضطرت لحذفه حتى لا تتعرض للمساءلة القانونية باعتبار أن الأمر يعتبر قانونيا “تشهيرا”.