قتلها والدها وقسمها نصفين بعد هروبها وعودتها " حامل "

القاهرة (صدى):
أقدم أب على قتل ابنته و قسمها نصفين، بعدما هربت من منزل زوجها الواقع في محافظة الشرقية بمصر، وعادت بعد ذلك ليكتشف حملها من مجهول.

 

وتفصيلًا، تزوجت الابنة من من شقيق زوجة عمها إلا أنه بعد 6 أشهر من الزواج تركت المنزل وهربت، فقرر الزوج الانفصال، قائلًا لوالدها : " بنتكم مش محترمة ومتنفعش زوجة " .

 

وبعد مرور شهرين من الواقعة، أتى بها شابان وقالا : " بنتكم كانت مع عيل مسجل خطر اتحبس وأصبحت في الشارع " ، إلا أنه تم اكتشاف حملها بعد ذلك ليقرر الأب التخلص منها بعدما جلبت له العار.

 

ولم يتمكن الأب من التعرف على والد الجنين حيث اتضح أن الفتاة رافقت أكثر من شخص، لذلك استدرج الوالدان ابنتهما إلى الأرض الزراعية و أقنعاها بضرورة تناول مخدر ليتمكنا من إجهاض الجنين دون آلام، وبمجرد فقدانها الوعي أمر الأب زوجته بخنقها بغطاء رأسها ثم وضع خشبة على رقبتها ووقف فوقها حيث كسر القصبة الهوائية.

 

وعرفت الشرطة بالواقعة، حيث تم ضبط الوالدين واعترفت الأم بالواقعة وبمواجهة زوجها أقر بما في أقوال الأم، حُرر محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة العامة التي باشرت التحقيق وأحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات.

Time واتساب