أمير الشرقية ووزير العمل يفتتحا لقاء الجهات الخيرية الـ 15.. الأحد

فيصل العنزي (صدى):
يفتتح أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمنطقة، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، الأحد القادم فعاليات اللقاء السنوي الخامس عشر الذي تنظمه جمعية البر بالمنطقة، بحضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي.

وقال الأمين العام لجمعية البر بالمنطقة الشرقية والمشرف العام على اللقاء سمير بن عبدالعزيز العفيصان: إن اللقاء يُعقد سنوياً بالمنطقة الشرقية لتبادل الخبرات ومناقشة القضايا التي تهم القطاع الخيري.

وأضاف العفيصان أن اللقاء هذا العام يتناول موضوع "تنمية الموارد المالية بالقطاع الخيري"؛ لا سيما وهو يركز في كل عام على قضية وموضوع مختلف من قضايا العمل الخيري؛ من خلال عدة جلسات تناقش كل جلسة ورقة علمية أعدها نخبة من المتخصصين في المجال.

وأكد أن تسجيل المشاركين في اللقاء، سيبدأ في تمام الساعة السابعة صباحاً لتبدأ الجلسة الأولى في تمام الثامنة صباحاً، يليها افتتاح الأمير سعود بن نايف راعي اللقاء لحفل الافتتاح، ثم لقاء مفتوح مع وزير العمل والتنمية الاجتماعية، ثم الجلسة الثانية التي تستمر حتى الساعة الثانية والنصف ظهراً؛ مختتماً اليوم الأول للقاء بالندوة الأولى عن "الاستدامة المالية" التي تبدأ من الساعة الخامسة والنصف مساء وحتى السابعة والنصف مساء، إضافة إلى تقديم الاستشارات الخاصة في مجال العمل الخيري من قِبَل نخبة من المستشارين في منتدى الاستشارات الذي ينظمه اللقاء -السبت- قبل حفل الافتتاح؛ فضلاً عن معرض اللقاء الذي يضم عدداً من الجهات الخيرية المشاركة لتبادل الخبرات في مجال العمل الخيري وتعريف الزائرين والمشاركين بالخدمات المجتمعية التي تقدمها.

وأشار العفيصان إلى أن اللقاء الذي يستمر لمدة يومين، يختتم بتوصيات يتم نشرها بعد اعتمادها من أمير المنطقة الشرقية وتعميمها على الجهات المعنية للاستفادة منها وتطبيقها.

Time واتساب