قصة مجرم يصطاد " العذارى " بعد زواجه من امرأة ذات تجارب

باريس (صدى):
كشف واحد من أشهر القتلة المتسلسلين في فرنسا ، سبب دخوله إلى عالم الجريمة إلى أن أصبح قاتلا محترفا ارتكب عدة جرائم بحق فتيات قاصرات.

واعترف المتهم " ميشيل فورنيري " أمام القضاء أن المرأة الأولى التي تزوجها في 1962 لم تكن عذراء، لذا كانت ميوله تدفعه لاصطياد العذارى ،كل سنة، قائلا: " لماذا؟ لأنني لو لم أتزوج امرأة ذات تجارب كثيرة، ما كان ليحصل كل هذا " .

وأضاف: : ضعوا أنفسكم في مكان طفل ثم مراهق التحق بالجيش، لا يأخذ إجازة، يقرأ ويكتب كثيرًا، ثم يصل إلى الزواج وهو بكر، هذا المغفل البكر يتزوج من سيدة تكبره بـ 7 سنوات و3 أشهر و18 يومًا، ولديها الكثير من التجارب " .

وعوض المتهم السبعيني عقدته بقتل الكثير من الفتيات من فرنسا وبلجيكا أغلبهن دون الخامسة عشرة، وبينهن واحدة في الـ 12 من عمرها، ولا يعرف عددهن بالضبط.

واعترف بأنه عام 2004 قتل 8 فتيات، لكنه مؤخرًا ذكر ضحيتين أخريين، ولو لم يتم القبض عليه في بلجيكا متلبسًا بمحاولة اختطاف قاصر، لاستمر في جرائمه.

Time واتساب