رجل يحاول الاعتداء على ابنته فتنهي حياته أمام الجميع

دمشق (صدى):
أقدمت فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا في محافظة السويداء السورية، على قتل والدها بعدما حاول الاعتداء عليها فجرًا في منزلهم.

وبدأت القصة حينما سمع الجيران فجر أمس أصوات إطلاق نار قادمة من منزل جارهم القتيل؛ ليهرعوا إلى عين المكان حيث شاهدوا جثة الرجل مضرجة بالدماء وابنته تقف قريبة منه، وعند محاولة المتواجدين إسعافه أنهت ابنته حياته بطلقة رصاص إضافية؛ فيما اصطحبها أحد أخوالها برفقته لتكون بمكان آمن.

ويعد القتيل من أبرز قادة عصابات السلب والخطف في المحافظة، وكان يتزعم مجموعة في مدينة شهبا خلال السنوات الماضية، قبل أن ينتقل إلى قرية عريقة ويمارس فيها جرائمه، حيث تتواجد عشرات الدعاوى القضائية بحقه.

Time واتساب