جائزة المدينة المنورة للأداء الحكومي المتميز.. " مسيرة تميز "

المدينة المنورة (صدى):
نشأت جائزة المدينة المنورة للأداء الحكومي تنفيذا للتوجيهات السامية الرامية إلى تحقيق أفضل سبل العيش الرغيد وراحة المواطنين والمقيمين والزائرين في المدينة المنورة ووضعهم في بؤرة الاهتمام من خلال توفير أعلى مستويات الخدمات وتلبية احتياجاتهم وتحقيق تطلعاتهم, حيث صدرت عام 1435 هـ توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس أمناء الجائزة بتخصيص جائزة سنوية تمنح للمنشآت الحكومية التي تحقق تميزا في جودة الخدمات والأداء المؤسسي .

وتهدف الجائزة التي تتمثل رؤيتها في الارتقاء بالمدينة المنورة لمدارج المدن المتميزة وذلك في مختلف المجالات المرتبطة بالإنسان من خلال نشر وترسيخ ثقافة ومفاهيم الجودة والإبداع والتميز ورفع مستوى أداء الجهات الحكومية والخاصة والأفراد لتقديم خدمات ذات جودة عالية للمستفيدين، إلى تحقيق ونشر وترسيخ ثقافة ومفاهيم ومبادئ الجودة والإبداع والتميز في العمل المؤسسي وتحفيز المنشآت الحكومية على تطبيق الجودة والتحسين المستمر لرفع الكفاءة والإنتاجية وتعزيز وتشجيع التنافس والتعاون وتبادل الخبرات والمعرفة بين المنشآت الحكومية وتمكين المرأة وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إيجاد الوظائف وقنوات الخدمة المناسبة ونشر وترسيخ ثقافة ومفاهيم الإبداع والابتكار والتميز في مختلف جوانب الحياة في المجتمع .

وأوضح تقرير رصدته وكالة الأنباء السعودية, أن الجائزة تضم خمسة فروع: الأول التميز في تحقيق رضا المستفيد وهو مخصص للمفاضلة بين الجهات الحكومية من حيث تحقيق رضا المستفيدين عن جودة الخدمات المقدمة لهم وتلبيتها لرغباتهم وتطلعاتهم، والثاني التميز في أنظمة الجودة والتحسين المستمر وهو يعنى بالمفاضلة بين الجهات الحكومية من حيث تطبيقها الفعلي لأنظمة الجودة وما تتضمنه من تخطيط وتنفيذ وقياس وكذلك حصولها على شهادات جودة معتمدة إضافة إلى تبنيها للأنظمة والسياسات المختلفة التي من شأنها أن تضمن التحسين المستمر في مختلف المجالات، أما الفرع الثالث فيتميز بمتابعة تنفيذ المشاريع وهو مخصص للمفاضلة بين الجهات الحكومية من حيث استفادتها من الميزانيات المعتمدة وفعالية أنظمة الإشراف على تنفيذ المشاريع وآليات متابعتها للتأكد من إنجازها وفق برامجها الزمنية المعتمدة وبالجودة المطلوبة .

أما الفرع الرابع من الجائزة فيتميز في توظيف وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة ويأتي هذا الفرع إدراكا من الجائزة لأهمية هذه الفئة الغالية وتتم المفاضلة بين الجهات الحكومية في مجال تقديم أفضل الخدمات لهم وتوظيفهم بما يتناسب مع إمكاناتهم وقدراتهم، بينما الفرع الخامس التميز في توظيف وخدمة المرأة وتأكيداً لأهمية المرأة في المجتمع ودورها الفاعل في البناء والتطوير والتنمية فقد خصصت الجائزة هذا الفرع للمفاضلة بين الجهات الحكومية من حيث توفير أفضل الخدمات المقدمة للمرأة وتهيئة بيئة العمل المناسبة لها .

وفيما يخص الجوائز فتقسم الجوائز إلى ثلاث فئات لكل فرع من فروع الجائزة حيث يتم تكريم الفائزين في كل فرع بنهاية العام في حفل ختامي يقام بهذه المناسبة وتسليم الفائزين الدروع والشهادات التقديرية حيث يحصل الفائز بالمركز الأول الجائزة الذهبية وهي تمنح للجهات التي حققت أعلى مستوى بعد تطبيق معايير وأدوات القياس والتقويم المختلفة التي تضم دراسات واستمارات ومقابلات ونماذج وغيرها، فيما يحصل الفائز بالمركز الثاني الجائزة الفضية وهي تمنح للجهات التي حققت المستوى الثاني بعد تطبيق معايير وأدوات القياس والتقويم المختلفة، بينما يحصل الفائز بالمركز الثالث الجائزة البرونزية وهي تمنح للجهات التي حققت المستوى الثالث بعد تطبيق معايير وأدوات القياس والتقويم المختلفة .

ولتحقيق ضمان الجودة, اعتمدت جائزة المدينة للأداء الحكومي في أعمالها عددا من المعايير منها الإجراءات المتبعة في مختلف آليات القياس والتقييم لفروع الجائزة كافة وكذلك تصميم وتنفيذ العمل الميداني وتحليل البيانات وإعداد التقارير تتم وفق أحكام وشروط منظمة ومعايير معتمدة من قبل أفضل المنظمات العالمية في هذا المجال التي تضع وتنظم قواعد العمل المهنية والأخلاقية في مجال الأبحاث والدراسات الاجتماعية كما روعي عند إعداد وصياغة مختلف النماذج المصممة والمستخدمة في جميع فروع الجائزة تبني أفضل الممارسات والمواصفات العالمية المعتمدة والمعترف بها في مجال التميز كما روعي في برمجة أدوات القياس والتقييم أحدث ما توصلت إليه تقنية المعلومات القابلة للتطوير والتحديث المستمر حيث أن البرنامج المستخدم في قياس رضا المستفيد يحتوي كل ما من شأنه ضمان وضبط جودة عمل الباحث الميداني كالتسجيل التلقائي لمكان إجراء المقابلة وضبط وقت إجراء المقابلة والمدة التي استغرقتها المقابلة كل مرحلة من مراحلها مع التسجيل الصوتي بشكل آلي .

وبين التقرير أن جائزة المدينة المنورة للأداء الحكومي في عامها الأول 1435هـ, يعد عام انطلاقة الجائزة والتعريف بها وأهدافها واعتماد آليات التقييم للشركة المنفذة لأعمال الجائزة التي كانت تضم ثلاثة فروع هي فرع التميز في رضا المستفيدين وفرع التميز في التحسين المستمر وفرع التميز في أنظمة إدارة الجودة، وكانت القطاعات الفائزة بفروع الجائزة في دورتها الأولى عام 1435هـ في جائزة التميز في رضا المستفيد المركز الأول الجائزة الذهبية المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وفي المركز الثاني الجائزة الفضية هيئة تطوير المدينة المنورة والمركز الثالث الجائزة البرونزية فرع وزارة المالية بمنطقة المدينة المنورة، أما الفائزون في جائزة التحسين المستمر ففي المركز الأول الجائزة الذهبية الإدارة العام للتعليم بمنطقة المدينة المنورة وبالمركز الثاني الجائزة الفضية الكلية التقنية بالمدينة المنورة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية إدارة الدفاع المدني بالمدينة المنورة ، فيما حصل الفائزون في جائزة أنظمة إدارة الجودة بالمركز الأول الجائزة الذهبية أمانة منطقة المدينة المنورة والمركز الثاني الجائزة الفضية إدارة الدفاع المدني بالمدينة المنورة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية جامعة طيبة بالمدينة المنورة .

وفي الدورة الثانية للجائزة عام 1436هـ, توسعت الجائزة في نطاقها الجغرافي لتشمل المنشآت الحكومية وفروعها في المحافظات التابعة لمنطقة المدينة المنورة وجرى تطوير الجائزة بدمج فرعي الجودة والتحسين المستمر في فرع واحد واستحداث فرع التميز في متابعة تنفيذ المشاريع وإطلاق الموقع الإلكتروني على شبكة الإنترنت حيث أصبحت فروع الجائزة على النحو التالي التميز في رضا المستفيدين والجودة وتطبيقات التحسين المستمر والتميز في متابعة تنفيذ المشاريع، وكانت القطاعات الفائزة بفروع الجائزة في دورتها الثانية عام 1436هـ في فرع التميز في رضا المستفيد المركز الأول الجائزة الذهبية جوازات منطقة المدينة المنورة وبالمركز الثاني الجائزة الفضية فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة المدينة المنورة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية فرع الأحوال المدنية بمنطقة المدينة المنورة .

أما في فرع الجودة وتطبيقات التحسين المستمر, فصحل على المركز الأول الجائزة الذهبية فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة المدينة المنورة وفي المركز الثاني الجائزة الفضية الجامعة الإسلامية وبالمركز الثالث الجائزة البرونزية إدارة الدفاع المدني بالمدينة المنورة ، وفي فرع التميز في متابعة تنفيذ المشاريع حصدت المركز الأول الجائزة الذهبية شركة الكهرباء السعودية بالمدينة المنورة وفي المركز الثاني الجائزة الفضية الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة ، وحجبت الجائزة بالمركز الثالث الجائزة البرونزية .

وذكر التقرير أن الجائزة في دورتها الثالثة لعام 1437هـ, جرى تطويرها من خلال استحداث فرع التميز في توظيف وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وإطلاق حسابات الجائزة على مواقع التواصل الاجتماعي وإطلاق مبادرة الأنشطة الرياضية ( دوري التميز لفريق الأحياء لكرة القدم ) وإطلاق مبادرة البرنامج التدريبي وأصبحت فروع الجائزة التميز في رضا المستفيدين والجودة وتطبيقات التحسين المستمر والتميز في متابعة تنفيذ المشاريع والتميز في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وكانت القطاعات الفائزة بفروع الجائزة في دورتها الثالثة عام1437هـ في فرع التميز في رضا المستفيد المركز الأول الجائزة الذهبية فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة المدينة المنورة وفي المركز الثاني الجائزة الفضية مستشفى الهيئة الملكية بينبع وبالمركز الثالث الجائزة البرونزية شركة الكهرباء السعودية بالمدينة المنورة .

وفي فرع الجودة وتطبيقات التحسين المستمر حصد تعليم منطقة المدينة المنورة على المركز الأول الجائزة الذهبية وبالمركز الثاني الجائزة الفضية فرع وزارة الحج بالمدينة المنورة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية شرطة منطقة المدينة المنورة، أما في فرع التميز في متابعة تنفيذ المشاريع حصدت على المركز الأول الجائزة الذهبية شركة الكهرباء السعودية بالمدينة المنورة وبالمركز الثاني الجائزة الفضية جامعة طيبة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية الجامعة الإسلامية ، أما في فرع التميز في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة فحصدت بالمركز الأول الجائزة الذهبية الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة وبالمركز الثاني الجائزة الفضية جوازات منطقة المدينة المنورة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة المدينة المنورة .

كما تم للجائزة في دورتها الرابعة 1438هـ تطوير منظومة الجائزة من خلال تعديل منهجيات وآليات تقييم فرع الجائزة ( التميز في تحقيق رضا المستفيد ) واستحداث فرع جديد ( التميز في توظيف وخدمة المرأة ) وإطلاق مبادرات الندوات المعرفية وفنون المدينة حيث أصبحت فروع الجائزة كما يلي فرع التميز في رضا المستفيدين وفرع التميز في أنظمة الجودة والتطبيقات والتحسين المستمر وفرع التميز في متابعة تنفيذ المشاريع وفرع التميز في خدمة وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة وفرع التميز في توظيف وخدمة المرأة ، وكانت القطاعات الفائزة بفروع الجائزة في دورتها الرابعة لنفس العام في فرع التميز في رضا المستفيد حصد بالمركز الأول الجائزة الذهبية فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة المدينة المنورة وبالمركز الثاني الجائزة الفضية شركة الكهرباء السعودية بالمدينة المنورة وفي المركز الثالث الجائزة البرونزية فرع وزارة الحج بالمدينة المنورة .

وحصدت في فرع التميز في أنظمة الجودة وتطبيقات التحسن المستمر بالمركز الأول الجائزة الذهبية الجامعة الإسلامية وفي المركز الثاني الجائزة الفضية الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة وبالمركز الثالث الجائزة البرونزية شرطة منطقة المدينة المنورة، أما في فرع التميز في متابعة تنفيذ المشاريع فحصدت بالمركز الأول الجائزة الذهبية شركة الكهرباء السعودية بالمدينة المنورة، وحجبت الجائزة في المركز الثاني والثالث الجائزة الفضية والبرونزية، بينما حصدت في فرع التميز في خدمة وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة بالمركز الأول الجائزة الذهبية جوازات المنطقة وفي المركز الثاني الجائزة الفضية فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة وبالمركز الثالث الجائزة البرونزية الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة، كما حصد في فرع التميز في توظيف وخدمة المرأة بالمركز الأول الجائزة الذهبية فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة وفي المركز الثاني الجائزة الفضية الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة وبالمركز الثالث الجائزة البرونزية جامعة طيبة .

وخلص التقرير إلى أن الجائزة في دورتها الخامسة عام 1439هـ, واصلت أعمالها بفروعها الخمسة فرع التميز في رضا المستفيدين وفرع التميز في أنظمة الجودة والتطبيقات والتحسين المستمر وفرع التميز في متابعة تنفيذ المشاريع وفرع التميز في خدمة وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة وفرع التميز في توظيف وخدمة المرأة حيث تم تطبيق آليات ومناهج وأدوات التقييم للقطاعات الحكومية في الفروع الخمسة، وقد بلغ إجمالي عدد الزيارات والمقابلات والنماذج ضمن أدوات التقييم التي تم تطبيقها خلال الدورة الخامسة للجائزة ما يربو على 10.000 أداة تقييم، وسعياً من الجائزة لنشر ثقافة الجودة والوعي بأهميتها ودورها في رفع الكفاءة وتحسين الخدمة مع استدامة الجودة فقد نظمت الأمانة العامة للجائزة العديد من المناشط والفعاليات خلال الدورة الخامسة شملت لقاءات وبرامج زيارات واستعراض نماذج للجودة وعقد الاتفاقيات وتنظيم ورش عمل متخصصة .

Time واتساب