• الثلاثاء 20

    نوفمبر

حواء _ دستور أخر

تراها كيف تكون حواء حية ؟
وكيف تراها تحتضر ؟
ومتى تعلن الحداد داخلها ؟
وهل بعد الموت حياة ؟
يقول نجيب محفوظ ” وفي المرأة امرأة اخرى لا يعرفها أحد تستيقظ فقط حين تنكسر حين تؤمن بألا أحد في هذه الدنيا سيكون معها ،، فجأه تصبح أقوى.

استوقفتني أعين إحداهن ضاحكة باكية مستسلمة لتفاصيل حياة باتت دستور خاص بها بمعنى أدق .. كبرياءها يمنعها بالاعتراف أنها ما زالت هنا حية ترزق وأوهمت نفسها أنها فعلا امرأه ( نبضات أنثى ) متصنعة جمال الحياة جاهله متى تموت ومتى تحتضر ومتى تتوسد فراش الموت كل ليلة .
واستوقفتني أخرى تحلق كالفراشة تتراقص أنغام الحياه عينيها عصفور يغرد جمالا أعلنت الحداد داخلها ،، وأخرى جسدت دور العزلة لتصبح أقوى وأعلم جيداً أن أكثر امرأة موجوعة ليست التي تجهش بالبكاء بل تلك التي تبتسم طيلة الطريق بثقة !‏ وأخرى كبرت ولكن ما زلت المرأة التي تسكنها لعنة الفراغات والهوامش،، وأخرى بالحنين تموت ألف مره .. قصص وسطور حكايات وتصفحت الأخيرة موت الحياة .

حواء ؛ عالم موسيقى حالم تترنم في الحياة رغم المشاعر والأحاسيس المكدسة في داخلها ورغم رقة الأوتار الموسيقية التي تجعل منها أجمل آلة موسيقية تعزف أعذب الألحان ( لحن الحياة )

حواء تكون غالباً معقدة تتجنب السير ويداها فارغتان حيث إنها تفضل دائماً حمل حقيبة أو كتاب أو أي شيء آخر يشغل يداها ويتمحور تفكيرها .

النساء أنواع مختلفة ولكل نوع وطريقة خاصة في التعامل معها،، فهناك من تشبه الناي حزينة مسرفة الخيال متعاطفة يلزمها تلك الأصابع البارعة لتعطي الألحان المفعمة بالحنان ( شجن اللحن ) وهناك من تشبه الكمنجة الرقيقة المزاج التي لا تسمعك سحر لحنها إلا لو حملتها على ساعدك برفق ( دفْ اللحن ) وهناك من تشبه الغيتار لا تعطي ألحانها إلا الذي يجيد العزف بأوتارها ( جنون اللحن ) وهناك من تشبه البيانو ‏ اذا كان عزفك جميلا أعطتك موسيقى رائعة وإذا لم تجيد العزف فستعطيك اصواتا مزعجة فكٌن عازفا ماهرا لتطربك وتسعدك ( سحر اللحن ) وهناك مثل العود أصيل ( يا صبر العود على جمر الغضى ) يمكنني أن أستمر بالوصف وتقديم صورة تعبيرية بين الألحان الجميلة والمرأة إلاّ إنني أكتفي ..

عزيزي أدم ؛ اثبتت دراسة بجامعة بنسلفانيا أن الإنسان لا يحتاج لوقت طويل لمعرفة حواء حيث بالإمكان تحديد ذلك بعد الحديث معها بثواني قليلة.
حواء تظلم وهي الحياة بكاملها في مخاض طويل بين اللأمعقول والسلوكيات المغايرة عليك ملامسة أوتار مشاعرها وإحساسها الرهف بأصابع حنونة لتحركها بدون أن تقطعها وتحطمها وتؤدي بها إلى الجحيم أو تعيدها لمتجر الحياة ؟ المرأة هي من أروع ما خلق الله لو عرفت كيف تعزف على أوتار قلبها لأعطتك لحناً جميلاً من ألحان حبها وإخلاصها ووفائها .
حواء منبع الرقة والأنوثة والنعومة إلا أن لديها أوتاراً معينة إذا تمت إثارتها حدث قسوة وتر فهناك العديد من الأوتار يمكنها أن تجعل هذا الكائن الرقيق يتحول لعاصفة هوجاء .
أتمنى من كل أدم أن يتعلم بعض الألحان وحتى ولو لم يبرع في العزف عليها إلا وإنه مع الوقت سيصبح محترفاً في العزف ليحصل على أجمل أنغام الحياة لأن الحياة بدون نغم ولحن هي كئيبة ومملة .. ومن وقت إلى آخر نحتاج إلى الجو الفني ( رونق حياة )

– المـرأة مثـل البيانـو والكثيـر يجهـل فنـون الموسيقي ” ملكية ” ‏
– قلب المرأة لا يبوح سره إلا لمن يعرف العزف عليه ..
– الأنثى قاموس يمدُنا بالحياة الأكثر أماناً
‏ورأفةً وتوهجاً ..
– ضوء الحياة ..الأنثى لغة أخرى ..
– حواء دستور آخر ..!


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 47 ] نشر منذ أسبوع واحد

المرأه
نظمت نفسَها قصائد؛ غرق الرجل في بحورها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *