• السبت 17

    نوفمبر

  • نشر : منذ أسبوع واحد
  • 8٬538
  • 11
  • منوعات

سيدة تطلب الطلاق من زوجها لخداعه لها بفعل الحرام 3 سنوات

سيدة تطلب الطلاق من زوجها لخداعه لها بفعل الحرام 3 سنوات
القاهرة(صدى):

رفعت زوجة مصرية، دعوى طلاق ضد زوجها الذي يعمل سائقًا على سيارة نقل جماعي؛ بعدما اكتشفت صدفة معاشرة زوجها لها بما يخالف شرع الله بعد 3 سنوات من زواجهما وإنجاب طفلتهما الوحيدة ” جنة ” .

وروت الزوجة معاناتها وخداع زوجها لها قائلةً: ” ربنا يسامحني على الجهل.. مكنتش أعرف اتجوزت صغيرة ومحدش قالي حاجة بعد أيام من الجواز بدأ جوزي يعمل حاجات تانية غير الطبيعية كنت بتعب قوي في الأول لكن كنت بستحمل عشان ميبصش برا، مكنتش أعرف حاجة خالص لحد ما خلفت بنتي وبدأت أتعب قوي، رحت للدكتورة لقيت التهابات جامدة وقالتلي كدا غلط جامد وبيجيب أمراض غير إنه حرام. ”

وأضافت الزوجة: ” اتصدمت مكنتش فاهمة إزاي رحت حكيتله قالي ده كلام فاضي بس سألت الشيخ واتأكدت إنه حرام، ولما اتكلمت معاه مرضيش يبطل وبقى يغصبني ويضربني.. بيقولي مزاجي كدا ولازم تطيعيني وإلا الملايكة تلعنك.. لما رجعت للشيخ قالي أقوله يتقي الله، لكن مفيش فايدة بقالي أكتر من سنة بحاول أخليه يبطل لحد لما كرهته ومش عايزاه ” ، متابعةً: ” حاولت معاه كتير يبطل، ولما اشتكيته لأهله ضربني علقة موت فتحلي راسي 6 غرز مبقتش حاسة بالأمان معاه.. عايزة أطلق وأربي بنتي. “


11 تعليق

[ عدد التعليقات: 5954 ] نشر منذ أسبوع واحد

أعوذ بالله **
*
ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن تؤتى النساء في أعجازهن **
*
فقال: صلى الله عليه وسلم (( ملعون من أتى امرأة في دبرها )). رواه أحمد والنسائي وابن ماجه.**
*
وقال أيضاً: من أتى كاهنا فصدقه أو أتى امرأة في دبرها أو أتى حائضاً فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم. رواه أحمد وأصحاب السنن بألفاظ متقاربة وصححه الألباني.**

[ عدد التعليقات: 384 ] نشر منذ أسبوع واحد

حرر الرد

[ عدد التعليقات: 190 ] نشر منذ أسبوع واحد

………….. ٣ سنين متعرفش الحرام

[ عدد التعليقات: 190 ] نشر منذ أسبوع واحد

هو فيه اي ده انتي ضربتي عصفورين بحجر بقالك ٣ سنين ماتعرفش الحرام انتي اي اللي جرالك …………… ؟

[ عدد التعليقات: 58560 ] نشر منذ أسبوع واحد

لا حول ولا قوة إلا باالله العلي العظيم ,,

[ عدد التعليقات: 1418 ] نشر منذ أسبوع واحد

أستغفر الله العظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *