• الأحد 18

    نوفمبر

” رام ” تسعى لتكون رقم 2 في مبيعات الشاحنات

” رام ” تسعى لتكون رقم 2 في مبيعات الشاحنات
واشنطن(صدى):

تمت الإشادة بشاحنات رام 1500 موديل 2019 بشكل كبير ، وقبل بضعة أيام ، عندما ذكرت فيات كرايسلر أن أرقام مبيعات أكتوبر في الولايات المتحدة ، كشفت الشركة أن مبيعات رام 1500 ارتفعت 20 في المئة إلى 28459 وحدة. وقد سجلت بذلك رقماً قياسياً جديداً لشهر أكتوبر وساعد على دفع إجمالي مبيعات أكتوبر بنسبة 14٪ إلى رقم قياسي شهري جديد يبلغ 54.542 وحدة.

ومن الواضح أن فيات كرايسلر سعيدة بالنتائج ، لكن الشركة لا ترغب في الاعتماد على ذلك فقط إذ تعتقد الشركة أنها يمكن أن تعمل بشكل أفضل ، وهذا قد ينطوي على تغيير قرارها السابق ببناء الجيل التالي من رام HD في مصنع تجميع الشاحنان في ميشيجان.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة فيات كرايسلر مايك مانلي ، في تصريح إعلامي ، نحتاج إلى أن نحصل على المركز الثاني في مبيعات الشاحنات وبصراحة ، ولا يهمني الشركة التي سأحصل على حصتها في السوق في اشارة واضحة الى شركتي فورد و جنرال موتورز التي تنتج الشاحنتين الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة. وفي حين أنه من المشكوك فيه أن تتمكن رام من اللحاق بمبيعات فورد F-Series، فإن شيفروليه سيلفرادو تقع على مسافة قريبة من مبيعات رام.

وقد توقفت جنرال موتورز عن إصدار أرقام مبيعاتها الشهرية في وقت سابق من هذا العام ، لكنها كشفت أنها باعت 133.329 سيارة سيلفرادو في الربع الثالث من 2018. وهذا يعني أن الشركة قد بلغ متوسط مبيعاتها نحو 44.443 شاحنة في شهر أكتوبر الذي تفوقت عليها فيه رام في المبيعات من خلال بيع ما مجموعه 49.186 شاحنة. وبالطبع ، وصلت شاحنة سيلفرادو 2019 الآن إلى الموزعين ، ومن المرجح أن تحصل شفروليه على دفعة أكبر في المبيعات من الطراز السابق.

ويعتقد مانلي أن زيادة مبيعات رام 1500 ليست ضربة حظ وأنها ستستمر في المستقبل. كما أوضح أن لدى الشركة طاقة إنتاجية كافية لزيادة الإنتاج العام المقبل إذا تطلب الأمر ذلك. ومن أجل الحفاظ على قوة المبيعات ، وقد تعكس فيات كرايسلر قرارها بتحويل الانتاج في مصنع التجميع في المكسيك إلى الولايات المتحدة لتحقيق التوزيع العالمي للمركبات التجارية المستقبلية . وبينما لا شيء رسمي حتى الآن ، ولكن فيات كرايسلر أعلنت عن الجيل التالي من رام HD الذي سيتم تصنيعه في ميشيجان جنبا إلى جنب مع جيب واجنير وجراند واجنير.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *