• الأحد 18

    نوفمبر

الكبر الخفي

إن الكبر طرد إبليس من الجنة ، وإنك لترى الكثير من الناس اليوم يلبسون لبوس الكبر وبعضهم قد يعتقد أنه بعيد عنه وهو متبلس به وقد بدأ صغيرا خفيا داخله ، لا تغرك عبادتك وحسنها لتنتقص من الآخرين فتدخل ضمن المتكبرين ، ولا تتكبر على الموظفين لمنصب توليته ويدخل بنفسك زهو فتكون من المتكبرين ، ولا تتكبر لرزق مهما كان هذا الرزق فإن الله عز وجل لا يحب المتكبر الذي يتباهى بما أعطاه دون أن يشكره ، وإن حدثتك نفسك بذلك فاكبح جماحها وامنعها ما استطعت ، إن أعطاك الله رزقا مهما كان (عبادة ، منصب ، مال ، زواج ، قوة بالبدن …إلخ) إياك والكفر به وجحد هذه النعم ، والنظر للآخرين بنظرة دونية فيدخل في قلبك الكبر وترى نفسك درجة على من هم حولك ، وتذكر ما أُخرج إبليس من الجنة إلا لاعتقاده بأنه خير من آدم ولم يمتثل لأمر الله وتذكر دائما قوله تعالى : “ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور” .


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 47 ] نشر منذ أسبوعين

متكبّر
نفخَ نفسَه؛ فسّتهُ الأيام.