غوارديولا: سوء أرضية " ويمبلي " مكننا من 3 نقاط

ماجد محمد (صدى):
أمتدح " بيب غوارديولا " مدرب مانشستر سيتي، اليوم الثلاثاء، فريقه عقب فوز فريقه أمس 1-صفر على نظيره " توتنهام هوتسبير " على أرضية استاد " ويمبلي " السيئة، قائلًا: " إن هذه الأرضية ربما تكون أنقذت فريقه حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم " .

وفي هذا الإطار أخفق " سيتي " في إضافة المزيد بعد التقدم بهدف مبكر للجزائري " رياض محرز " بعد 6 دقائق من البداية، وبدا أنه سيهدر الفوز عندما حصل " إيريك لاميلا " على فرصة للتعادل، وتلقى اللاعب الأرجنتيني تمريرة من زميله " ديلي آلي " فيما افتقد الدقة بعدما ارتدت الكرة من الأرض السيئة، وأهدر فرصة سهلة لإدراك التعادل لتوتنهام صاحب الأرض.

وحافظ " سيتي " ، على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي في الدوري، ليستعيد صدارة المسابقة بفارق الأهداف عن " ليفربول " ، ولفت " غوارديولا " ، إلى أن أرضية الملعب التي تأثرت بوضوح باستضافة مباراة في كرة القدم الأمريكية قبلها بيوم واحد قائلًا: " هذه ليست الأجواء المناسبة للعب كرة القدم، تأقلمنا بشكل جيد، بالنسبة للاعبي فريقي وللاعبي توتنهام أتمنى حل المشكلة في المستقبل " .

ومن جانبه حاول " ماوريسيو بوكيتينو " مدرب توتنهام، التقليل من أهمية سوء أرضية الملعب، رغم إشارته إلى أنها ساهمت في إهدار فرصة " لاميلا " ، قائلًا: " عندما جاءت الكرة إلى إيريك قلت هدف لكن هذا لم يحدث، وعندما شاهدتها في الإعادة إرتدت الكرة قبل أن تصل إلى حذائه ولهذا أهدر الفرصة " .

وأضاف " بوكيتينو " ، الذي ارتبط اسمه بإمكانية الانتقال إلى تدريب " ريال مدريد " : أعتقد أنها كانت مباراة جيدة وسط ظروف صعبة وأنا فخور جدا، الجهد المبذول كان رائعا، ومن المؤسف أننا استقبلنا الهدف بعد خمس دقائق لكن الفريق كان جيدًا، أنا سعيد بالأداء.

Time واتساب

أحدث التعليقات