الملتقى الدولي لمراكز البحث العالمية لصناعة تحلية المياه بالجبيل تحت شعار " الأمن المائي ضرورة وليست خيار "

سعيد العجل (صدى):
برعاية معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس على عبدالرحمن الحازمي أفتتح اليوم في معهد الأبحاث وتقنيات التحلية بالجبيل الملتقى الدولي لمراكز البحث العلمي والتقني العالمية في صناعة التحلية الذي تشرف عليه المنظمة العالمية لتحلية المياه المالحة (IDA) . ويشارك في هذا الملتقى نخبة من الباحثين من عدد من المراكز العالمية من دول متعددة كالولايات المتحدة الأمريكية واليابان , وكوريا الجنوبية, والصين, وهولندا, و استراليا. ويعد هذا الملتقى من أهم الفعاليات للمنظمة العالمية لتحلية المالحة لتحديد الأولويات والمسارات البحثية الهامة لتطوير صناعة التحلية لمزج وتوحيد الجهود من خلال خلق الفرص للشركات بين المراكز العالمية لاستثمار الإمكانات البشرية والتقنية المتواجدة في تلك المراكز للعمل لتحقيق الأهداف لإنتاج مياه محلاة بأقل التكاليف وللمحافظة على البيئة.

وسيسلط الضوء في هذا الملتقى على عدد من المحاور من أهمها :

الأغشية التي تعمل تحت ضغط منخفض

الطاقة المتجددة في تحلية المياه

تحلية المياه بطاقة منخفضة

استعادة الطاقة

تحلية المياه بتقنيات ذات كفاءة عالية

المعالجة الأولية لمحطات التحلية

وعن هذا الملتقى صرح معالي محافظ المؤسسة أن المؤسسة وبتوجيه من القيادات العليا تسخر كافة الإمكانات لدعم البحث العلمي والتقني من خلال معهد الأبحاث لتطوير التقنيات وخفض الكلفة وتوفير الطاقة والحفاظ على البيئة، والذي حقق الكثير من الانجازات ونتطلع للمزيد مستقبلا. وقال معاليه أن هذه الملتقى يجمع نخبة من العلماء من مختلف دول العالم للتدارس وتبادل ومزج الخبرات وتحديد المسارات المستقبلية لصناعة التحلية. وفي ختام حديثة قال معاليه أن المؤسسة وبجهود حثيثة تسعى لتحيق الأمن المائي وزيادة الرفاهية للمواطنين من خلال تطوير تقنيات حديثة ذات تكلفة رأس مالية وتشغيلية قليلة قابلة للتصنيع محليا لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال دعم البحث العلمي والتقني لتقنيات تحلية المياه المالحة.

 

Time واتساب

أحدث التعليقات