نسخة

(صدى):

من وجهة نظري أن من اسباب وجود الفجوة بين الطالب والمعلم وولي الامر وماوصل إليه حال المعلم في بلادنا هو تصرفات (بعض)المعلمين والمعلمات وأنا هنا لا اعمم فكما ترى ابنك او بنتك ملاك اخي المعلم المعنف أنا أرى ابني كذلك ومثل ما أنت لاترضى أي من كأن أن يهين فلذت كبدك ويضربه ع وجهه أو جلده وكأنه ارتكب جريمه جنائية وتستغل موقعك وقوتك وضعفه لتضربه ضرباَ مبرحاَ وتخرج عقدك النفسية في فلذات اكباد الناس فإنهم لا يمكن أن يتقبلون هذا التصرف منك.وفي ذات الوقت لاننكر وجود معلمين ومعلمات محترمين ومخلصين وأكفاء كذلك يوجد طلاب وطالبات مشاغبين وأصحاب مشاكل.

واقترح بعض الحلول التي ارأها من وجهة نظري ومن المؤكد ان هناك من المختصين ما يقدمه من حلول اضافيه لهذه المشكله لذا لك ارى انه يجب وضع دراسه من قبل المهتمين بالتعليم وتطويره لسد الفجوة بين المعلم والطالب ووضع آليه مناسبه لحل هذا الاشكال ومن هذه الحلول اقترح فحص المعلم قبل تعيينه وأثنا العمل من جميع النواحي النفسيه والصحيه وغيرها وهل هو صالح لهذه المهنه من عدمه...،

Time واتساب