• الثلاثاء 23

    أكتوبر

ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر تمنع المشكلات الصدرية ونوبات القلب

ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر تمنع المشكلات الصدرية ونوبات القلب
سعيد العجل(صدى):

أكد الدكتور عادل عبد التواب أخصائي الأمراض الصدرية بمستشفى الحمادي بالرياض أنه يمكن أن تؤدي الرياضة مع حساسية الصدر إلى بعض أعراض الحساسية مثل: الصفير , وضيق الصدر ,والسعال وضيق في التنفس و رغم هذا فإن ممارسة الرياضة جزء مهم للبقاء الصحي، ومن المهم ممارسة الرياضة حتى مع حساسية الصدر , مشيراً إلى أن العنصر الأساسي لممارسة الرياضة هو معرفة ممارسة الرياضة بأمان ومنع مشاكل الحساسية أو التعرض لنوبات الربو.

وفيما يلي نص الحوار:

*كيف تسبب ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر الأعراض ؟

_أنفك عادة يحمي الرئتين من العديد من مشغلات حساسية الصدر المختلفة .
عند التنفس بشكل طبيعي ، يدخل الهواء الرئتين من خلال الأنف ، حيث يتم تدفئة الهواء و حجز بعض مسببات الحساسية من الوصول إلى الرئتين ،وعند ممارسة الرياضة يحتاج جسمك إلى المزيد من الهواء ، وتبدأ بالتنفس من خلال فمك الذي لا تكون دافئة ، رطبة ، أو مصفية للهواء . و نتيجة لذلك ، يمكن للرياضة مع الربو أن تزيد من خطر التعرض لنوبات الحساسية أو الربو.

*ما هي فوائد ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر ؟

_هناك عدد من الفوائد عند ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر أو الربو ، ومنها :
. تقوية عضلات الجهاز التنفسي .
. يساعد على الحفاظ على الوزن ..
. الفوائد النفسية .
. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب .

*هل بعض الأنشطة أكثر أو أقل عرضة لحدوث الأعراض؟

_عند ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر ، فهناك بعض الأنشطة أقل عرضة للتسبب في الأعراض من غيرها . على سبيل المثال: السباحة تعتبر نشاط هوائي يعرضك لتدفئة وترطيب الهواء وبالتالي لا يحدث تهيج للرئتين . وتشمل الأنشطة الأخرى التي لا تؤدي عموما إلى الأعراض أثناء ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر ما يلي :
– ركوب الدراجات على مهل
-التنزه
– المشي .
إذا كنت تفضل الرياضة الجماعية ، فأنت أقل عرضة لتطور الأعراض أثناء ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر ، و ذلك لأنها تتطلب رشقات نارية قصيرة من النشاط .ومن ناحية أخرى ، يمكن أن تؤدي رياضات التحمل إلى الأعراض، والرياضة أكثر عرضة أن تؤدي إلى أعراض الحساسية الصدرية أو الربو ، وخاصة إذا كانت الحساسية الخاصة بك ليست تحت سيطرة جيدة ، و تشمل :
كرة السلة
الهوكي
الجري لمسافات طويلة
كرة القدم .

*ماذا تفعل عند ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر ؟

_الخطوات التالية سوف تساعدك على ممارسة التمارين الرياضية مع حساسية الصدر بغض النظر عن نوع التمارين التي تختارها :
1- يجب دائما أن تحمل بخاخات الإنقاذ الخاصة بك ، وخاصة إذا كانت بخاخات الاستنشاق الخاصة بك ضرورية عند تطور أي أعراض مفاجئة للحساسية أو الربو.
2- مراقبة الحساسية إذا لم تكن حساسية الصدر الخاصة بك تحت سيطرة جيدة ، فربما تحتاج إلى التحكم بشكل أفضل قبل البدء في ممارسة التمارين الرياضية وعليك التحدث مع طبيبك قبل البدء في ممارسة الرياضة مع حساسية الصدر.
3- اتبع خطة جيدة لممارسة الرياضة بأمان مع حساسية الصدر وإذا لم تكن في منطقة خضراء أو في الهواء الطلق ، لا تمارس الرياضة ، لأنها يمكن أن تجعل حساسية الصدر أسوأ .
4- إذا كنت تعاني من أعراض أثناء ممارسة الرياضة ، قم بإستخدام البخاخات الخاصة بك على الفور ،وقد ينصحك طبيبك باستخدام البخاخات الخاصة بك قبل ممارسة الرياضة لمنع ظهور الأعراض.
5- يجب تجنب التغييرات المفاجئة في نشاطك ( الأحماء و التهدئة ) والتي قد تؤدي إلى ظهور أعراض حساسية الصدر عادة فقم ببدء التمرين ببطء ، وأيضا لا تتوقف فجأة عن ممارسة التمارين، وأخفض جهدك ببطء لفترة قصيرة قبل التوقف.
6- تجنب المشغلات إذا واجهت أي من مسببات الحساسية أثناء ممارسة الرياضة ، وقد تتطور لديك الأعراض،وعلى سبيل المثال إذا كانت نوعية الهواء سيئة في يوم معين ، يمكنك ممارسة الرياضة في الداخل ، أو ارتداء قناع أو وشاح لتجنب أو تقليل وصول الهواء البارد إلى الرئتين إذا كان الهواء البارد يفاقم أعراض الحساسية لديك.
7- توقف عن ممارسة الرياضة إذا تطورت لديك الأعراض ، وإذا تحسنت بعد استخدام البخاخات يمكنك، وإذا استمرت الأعراض في التدهور ولم تتحسن ، التمس العناية الطبية على الفور.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *