• الثلاثاء 23

    أكتوبر

بالصور.. شاب يروي قصة بنائه منزل أعلى شجرة: ” لن يطلب أحد الإيجار “

بالصور.. شاب يروي قصة بنائه منزل أعلى شجرة: ” لن يطلب أحد الإيجار “
فهمي محمد(صدى):

روى الشاب اليمني أحمد الحبيشي قصة هروبه من الظروف وفقر العيش في ظل الاحتلال الحوثي بالخروج عن المألوف لبناء منزل أعلى إحدى أشجار صنعاء، قائلا إنه تأخر عن دفع الإيجار لمدة شهر واحد فقط، فطالبه صاحب البيت بمغادرة المنزل فورًا، ما أشعره بالخجل كثيرًا عندما طُرد وألقى المؤجر أغراضه في الشارع.

وأضاف الحبيشي: ” اهتديت إلى فكرة العيش فوق شجرة تين فارعة الأغصان ” ، مشيرا إلى أنالمنزل العالي يحتوي على باب مصنوع من الخشب المتبقي من متجره القديم، كما توفر الأغطية سقفًا مؤقتًا، و أحضر وسائد للنوم، و أكياس تحمل مقتنياته القليلة، لافتا إلى أن منزله الجديد أفضل من أن يكون مشردًا في الشارع؛ ” فهنا لن يأتي أحد يأتي إليك لطلب الإيجار “.


14 تعليق

[ عدد التعليقات: 1199 ] نشر منذ أسبوعين

الحـاجة أم الإختـراع😊بيت بشـرفة😅😅
إن شاء مايجـي الثعلب حشور ياخذ الإيجـار 😂😂

[ عدد التعليقات: 1199 ] نشر منذ أسبوعين

إن شاء الله “تصحيح”😊

[ عدد التعليقات: 5732 ] نشر منذ أسبوعين

ههههههههههههههههه
*
لا ومخزن بعد *** يااااهو عليك جو يا الحبيشي تحس انه عدى(ا) اليمن و وصل لعطارد * ههههههههههههه

[ عدد التعليقات: 188 ] نشر منذ أسبوعين

دهـر⌛اللّه يسعدك قولي آمين😂😂😂😂😂😂🤣🤣🤣🤣🤣🤣😹😹😹😹😹😹😹😹😹

[ عدد التعليقات: 17186 ] نشر منذ أسبوعين

ما يحس بالنعمه الا فاقدها الحمد لله

[ عدد التعليقات: 56614 ] نشر منذ أسبوعين

هههههههههههههههههه اما مسألة الباب فهو عن الطيور لاتدخل عليه ، يااخت لست محرومه ,,

,, هذه الحاجه والفاقه تحده على اكثر من كذا ،،،

,, الله لايحيجنا ويغنينا بفضله عمن سواه ,, آمين ,,

[ عدد التعليقات: 36621 ] نشر منذ أسبوعين

ياحظ السلاحف🐢
بيتها على ظهرها
تاخذه معها وين ماراحت
لاهي شايله هم فواتير كهرب ولا مويه
ولا رسوم عداد
ولاشي😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂

[ عدد التعليقات: 10887 ] نشر منذ أسبوعين

الله يغنيه بفضله عمن سواه😊ويديم عليناالنعم❤

[ عدد التعليقات: 4353 ] نشر منذ أسبوع واحد

الله يكون بعونه والحمدلله على نعمه يااارب🙏🏼

[ عدد التعليقات: 2284 ] نشر منذ أسبوع واحد

الغلاء في اليمن ذبح الناس
هذا براسه فكيف اللي معاه عيال وين يروح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *