• الثلاثاء 16

    أكتوبر

بالفيديو.. حسن الذيبي: هذه مسببات فقدان البصر عند الأطفال.. والكحل الشعبي يصيب الجسم

بالفيديو.. حسن الذيبي: هذه مسببات فقدان البصر عند الأطفال.. والكحل الشعبي يصيب الجسم
علي القحطاني (صدى):

كشف الدكتور حسن الذيبي، المتخصص في طب وجراحة الشبكية والتهابات العنبية، أن هناك بعض الأعراض التي يجب الاهتمام بعلاجها قبل سن السادسة، حتى لا يصاب العصب البصري للطفل بالكسل.

وأضاف خلال لقاءه ببرنامج ” ياهلا ” مساء اليوم، أن هناك 253 مليون شخص مصاب بالإعاقة البصرية في العالم، والمصابون بالعمى الكامل 36 مليونا بنسبة 0.5% فقط، ونسبة الإعاقة البصرية في مسح أجري على بعض مناطق المملكة منذ 5 سنوات 3.6%.

وأوضح ” الذيبي ” بعض مسببات فقدان البصر وأمراض العيون لدى الأطفال قبل سن السادسة، مشيرًا إلى أنه لابد من فحصه فور ولادته، وكذلك بعض العيوب الخلقية، والإصابات التي يتعرض لها أثناء اللعب، إضافة إلى إهمال فحصهم قبل دخول المدرسة.

وأشار إلى أن المرحلة السنية قبل سن السادسة، والمرحلة بين سن العشرين والأربعين هي أكثر المراحل إنتاجاً لأمراض فقد البصر، مضيفًا أن أمراض السكري والضغط وكبر السن ملازمة لأمرض العين ويجب على المرضى بها فحص عيونهم دورياً.

وأكد أن الشاي والعسل وبعض البذور سام يؤدي لضرر في العين صعب علاجه، مضيفًا : لا أنصح باستخدام أي مادة غير مصرحة طبيا داخل العين.

وأوضح أن استخدام الكحل الشعبي لفترات زمنية طويلة يؤدي لتراكم كمية من الرصاص السام بالجسم، كفيلة بإصابته بالتسمم.

 


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 56137 ] نشر منذ 5 أيام

كلامك تمام طال عمرك ، إلا في حكاية الكحل ..

.. الكحل الحجري ( الإثمد ) لاضرر منه ، حتى للأطفال حديثي الولاده كانت جباههم تدلك باالكحل ( وأنا أحدهم عندما كنت وليداً ) فعندما ترى المولود من الوهلة الأولى ، تخال انه مُبدَّلٌ بمولود من اصحاب البشرة السوداء ,,

,, وقد ورد ت احاديث نبوية شريفه ، على محدثها افضل الصلاة والسلام ، اذكر منها هذا :

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهماَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّ خَيْرَ أَكْحَالِكُمُ الْإِثْمِدُ يَجْلُو الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشَّعْرَ) رواه أبو داود (3878) والنسائي (5113) وابن ماجه (3497) ، وصححه الألباني في “صحيح أبي داود” .

,, وهناك احاديث بأسانيد كثيره حول الكحل ,, على صاحبها وآله وصحبه افضل الصلاة والسلام ,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *