شعرة قطة تنقذ أوباما من الاغتيال

واشنطن (صدى):
لم يتوقع أحد أن شعرة قطة يُمكن أن تكون سرًا يسعي الجميع وراء اكتشافه، حيث أن هذا السر يتعلق بحادثة الاغتيال الشهيرة التي تعرض لها الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما في أكتوبر 2016،كما ساعدت هذه الشعرة علي التعرف علي المرأة المجهولة التي وراء هذا الحادث.

حيث وُجدت هذه الشعرة الرقيقة تحت ملصق رزمة المتفجرات المرسلة إلى أوباما، والتي جاءت متوافقة مع شعرة إحدى القطط العائدة لتلك المرأة، وهو ما قاد المحققين وساعدهم في حسم التحقيق.

ومن ثم تم القبض على جوليا بوف، وذلك بعد اثبات الجريمة عليها و اتهامها بإرسال رزمة متفجرات لكل من أوباما، وحاكم تكساس غريغ أبوت، ومديرة الضمان الاجتماعي بولاية ميريلاند، كارولين كولفن.

وصرحت بوف بعد توجيه الاتهام لها ، بأنها لا تحب أوباما، وكانت مستاءة من حاكم تكساس؛ لأنها لم تحصل على دعم لزوجها السابق.

Time واتساب