الخارجية المصرية: الأزمة الإنسانية في اليمن بلغت مستوى مأسوي

القاهرة (صدى):
أشاد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الاثنين، بدور الدول المشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية عبر ميناء الحديدة؛ لمساعدة الشعب اليمني.

وأوضح " شكري " خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في التحالف لدعم الشرعية في اليمن المنعقد الآن في الرياض، أن مصر قامت بتقديم هذه المساعدات كسائر الأشقاء في التحالف في إطار الالتزام الأخلاقي والعروبي.

وأضاف أنه تم زيادة عدد المنح الدراسية والبرامج التدريبية الموجهة للكوادر اليمنية في مصر، بالإضافة إلى مضاعفة المنح العلاقية لاستقبال وعلاج الجرخى اليمنيين.

كما أشار إلى أن اليمن يعيش أسوأ مرحلة في تاريخه الحديث، حيث يعيش في وضع أمني متفجر وسط تفشي الإرهاب وحصد أرواح الأبرياء، لافتًا إلى أن هذا الوضع يتسبب في تفاقم الأزمة الإنسانية التي بلغت مستوى مأسوي.

وأكد أن الأزمة الإنسانية في اليمن لم تنشأ بفعل كارثة طبيعية أو أسباب قدرية لم يكن منها مفر، وإنما جاءت كنتيجة مباشرة لأزمة سياسية، وإصرار فريق سياسي محدد هو جماعة الحوثي على ارتهان اليمن كله.

ولفت إلى أن المساعدات الإنسانية التي يتم تقديمها للشعب اليمني ستبقى في غطار تخفيف الضرر ومعالجة الأعراض وليس استئصالًا لأصل المرض الذي يعاني منه المجتمع اليمني.

 

Time واتساب