وزير الشؤون الإسلامية يرأس وفد المملكة إلى مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

سعيد العجل (صدى):
يرأس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيــخ صالح بن عبــدالــعـزيز بن مــحمــد آل الشيخ، وفد المملكة إلى أعمال مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، الذي ينظمه الأزهر في العاصمة المصرية القاهرة، يومي الأربعاء الثلاثين من شهر ربيع الآخر، والخميس غرة شهر جمادى الأولى 1439هـ، الموافق للسابع عشر والثامن عشر من شهر يناير 2018هـ، حيث ينتظر أن يصل معاليه ــ بمشيئة الله تعالى ــ إلى القاهرة مساء اليوم الثلاثاء.

ومن المقرر أن يلقي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ كلمة في الجلسة الافتتاحية التي تستهل بكلمة لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ثم كلمة لفخامة الرئيس الفلسطيني الرئيس محمود عباس، وبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني ، ومعالي رئيس مجلس الأمة الكويتي الأستاذ مرزوق الغانم ، ومعالي الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد أبو الغيط ، ومعالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين ، ومعالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى .. وتختتم الجلسة بكلمة معالي رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي.

وبعد الظهر من ذات اليوم تعقد الجلسة الثانية برئاسة رئيس وزراء لبنان الأسبق فؤاد السنيورة ، وهي بعنوان: " الهوية العربية للقدس ورسالتها "، وتناقش أوراق عمل مقدمة من عدد من المشاركين في المؤتمر تتمحور حول: " المكانة الدينية العالمية للقدس " ، و " القدس وحضارتها.. التاريخ والحاضر"، و"أثر تغيير الهويَّة في إشاعة الكراهية " ، و " تفنيد الدعاوى الصهيونية حول القدس وفلسطين ".

وفي اليوم الثاني للمؤتمر، يوم الخميس غرة شهر جمادى الأولى، تعقد جلستان الأولى برئاسة معالي المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الدكتور عبد العزيز التويجري، بعنوان: "استعادة الوعي بقضية القدس  ، وتناقش أوراق عمل تتمحور حول: قضايا المركز القانوني الدولي للقدس، والدور السياسي في استعادة الوعي، والدور الثقافي والتربوي في قضية القدس، وأهمية الدور الإعلامي في استعادة الوعي.

أما الجلسة الثانية ــ التي يرأسها معالي الأمين العام للجامعة العربية سابقا الأستاذ عمرو موسى ــ فتعقد تحت عنوان: "مسؤولية المؤسسات الدينية تجاه القدس" وتناقش أوراق عمل تتركز على: مسؤولية المؤسسات الدينية تجاه القدس، ومسؤولية المنظمات الدولية، والمجتمع المدني العالمي تجاه قضية القدس.

وفي مساء اليوم ذاته تعقد الجلسة الختامية للمؤتمر حيث يعلن البيان الختامي والتوصيات.

Time واتساب