البنوك ترفض التعامل مع " بيتكوين " الرقمية لعدم وجود رقابة إلكترونية

عادل الحربي (صدى):
تمكن الكثيرون من تحقيق الثراء الفاحش بفضل العملات الرقمية ، من خلال تداولها مثل بيتكوين ، فكل شخص استثمر حوالي 1000 دولارًا في يناير من العام الماضي ، أصبحت في نهاية العام أكثر من 15 ألف دولار .

وعلى الرغم من ذلك ، رفضت بعض البنوك التعامل مع هذه العملات ، ففي المملكة المتحدة رفض مقرضوا الرهن العقاري والسماسرة تلقي أموال هؤلاء المستثمرين لشراء العقارات أو سداد رهونهم العقارية خوفًا من مخالفة أنظمة مكافحة غسل الأموال .

وامتنعت العديد من جمعيات البناء في لندن عن قبول إيداع الأموال المستمدة من العملات الرقمية ، في الوقت الذي أكدت فيه البنوك بما في ذلك سانتاندر، و Nationwide and Alder more ، إنه ليس لديهم سياسات رسمية بهذا الخصوص .

ولأن هذه العملات الرقمية لا تخضع لمصدر تمويل محدد ولا تتعامل مع الرقابة الرقمية ؛ قالت البنوك إنه لقبول الودائع الرقمية ، يتطلب الأمر مسارات تدقيق واسعة النطاق، حتى يتم التثبت من ذلك ، ولا يمتلك المستثمرون الأوائل في بيتكوين دليلا كافيا على الشراء والبيع ، وبالتالي من الصعب تحديد هوية البائع أو المشتري .

Time واتساب