• الإثنين 19

    نوفمبر

ابنة رئيس إيران الأسبق: الحكومة الإيرانية دمرت الإسلام

ابنة رئيس إيران الأسبق: الحكومة الإيرانية دمرت الإسلام
طهران(صدى):

وجهت السيدة ” فائزة رفسنجاني ” ، ابنة الرئيس الإيراني الأسبق ” هاشمي رفسنجاني ” ، نقدًا لاذعًا لإيران والمرشد الأعلى، التي وصفته بـ ” الديكتاتور ” ، مؤكدة أن الحكومة الإيرانية دمرت الإسلام.

جاء ذلك في تصريحات لابنة الرئيس الإيراني الأسبق، والتي وردت بمقطع فيديو متداول مقتطف من إحدى البرامج التلفزيونية، حيث قالت ” رفسنجاني ” : ” أنا لست ضد الحكومات الدينية، ونحن مثل الجميع، كنا نعتقد أن الجمهورية الإسلامية سوف تنجح، لكن الحكومة الإسلامية الإيرانية لم تفشل فحسب، بل دمرت الإسلام أيضًا ” .

ووصفت ” رفسنجاني ” المرشد بـ ” الديكتاتور ” ، قائلة: ” نحن لدينا اثنا عشر إمامًا، وإعطاء صفة الإمام للمرشد يحصنه من الانتقاد، فلا نستطيع انتقاد المرشد، لذلك أصبح انتقاد المرشد في إيران اليوم من الجرائم ” .

وتابعت: ” أنا ضد إعطاء لقب الإمام لأي شخص يكون في السلطات الإجرائية في إيران لأن ذلك سينتهي بصناعة الديكتاتورية، فتركيز السلطات في مكان واحد يخلق الفساد والديكتاتورية، والدستور الإيراني وضع جميع السلطات الثلاث (القضائية والتشريعية والتنفيذية) بيد المرشد ” .

وكشفت ” رفسنجاني ” عن تراجع الالتزام بالحجاب والفرائض الدينية في إيران، قائلة: ” الالتزام بالحجاب بين النساء في إيران يواصل اتجاهًا تنازليًا، والتزام الشباب والعائلات ومجتمعنا في إيران بالصلاة والصيام والعقائد الدينية أصبح ضعيفًا جدًا، وكل ذلك نتيجة سياسة الحكومات الإيرانية الخاطئة ” .

فيما تعجبت ” رفسنجاني ” من تزايد نسب معاقري الخمور في بلادها، قائلة: ” أي حكومة إسلامية هذه وإحصائيات شرب الخمور في إيران تشير إلى أن نسبتها أعلى من الكثير من دول العالم، أي حكومة إسلامية هذه التي نتاج عملها يكون هكذا، حكومتنا خلال أربعين عامًا باسم الإسلام ارتكبت الكثير من الأخطاء، وهذا ما وجه ضربة للإسلام ” .


الوسوم:

3 تعليقات

[ عدد التعليقات: 21250 ] نشر منذ شهرين

كلكم زي بعض الا ان رفسنجاني اخبثهم لانه كان يستخدم التقيه السياسيه

[ عدد التعليقات: 21250 ] نشر منذ شهرين

كلام الرفسنجانيه صحيح وسبق ان سجنت في ايران ثم اطلق سراحها
على فكره يعتبر ابوها من المعارضين للخامنئي و ولاية الفقيه