• الإثنين 24

    سبتمبر

كل عام ووطني بخير

في مثل هذا اليوم قبل ثمانية وثمانين عاماً، توحدت هذه الدولة العظيمة المملكة العربية السعودية وها نحن نشهد اليوم ذكرى هذا اليوم الخالد، ونحتفل به قيادة وشعباً منذ تأسيس هذا الكيان المبارك إلى هذا العام ونحن نعيش المجد والأمن والاستقرار، بفضل الله -عز وجل- ثم بفضل المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- وأبنائه الذين ساروا على نهجه السليم الذي حافظ على أمن واستقرار هذه الدولة.

وها نحن اليوم أيضاً نعيش  السعودية الجديدة وطن نفتخر به وبالرؤية  الطموحة وعرّابها الشاب الذكي المعطاء الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- قائد سفينة رؤيةٍ تغير منا لتجعلنا أفضل في تفكيرنا وطموحنا وأهدافنا ونظرتنا نحو مجتمعنا حتى ترسو بنا في مواني المجد لننافس الدول المتقدمة. ونحن  اليوم نلمس تزايد التطور في أنفسنا وفي المجتمع من حولنا, ونجد شبابنا ولله الحمد يسير على نهج قيادتنا الرشيدة مستلهمين من عراب رؤيتنا الوقود والهمة والعزم نحو بناء مجتمعٍ أفضل في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز .

حفظ الله بلادي وكل عام ووطني بخير .