• الأربعاء 14

    نوفمبر

بالفيديو.. قصة سيارة تركها صاحبها في الصحراء بعفيف وعاد إليها بعد 50 عاما

بالفيديو.. قصة سيارة تركها صاحبها في الصحراء بعفيف وعاد إليها بعد 50 عاما
سالم المطيري(صدى):

عادة ما يحن كبار السن، إلا الأماكن والأشياء التي لا طالما كانت ترافقهم في شبابهم أو طفولتهم، لذلك لم يكن غريبًا على العم مطلق بن فالح العتيبي أن يقف على أطلال مركبته ويسترجع زكرياتها.

في مشهد مؤثر، وثَّقه ابن المسن الذي يبلغ 110 عامًا من العمر، فقد ظل يتحسس ” العتيبي ” مركبته وهي من نوع فورد موديل 63، حيث أرجعته 50 عامًا إلى الوراء.

يقول العم مطلق أحد أبناء منطقة عفيف : ” كنت أطارد بها الصيد في جبال كشب، وأصطاد الصقور عليها حتى طال بي الزمن، وأنهكني بمصاريفه؛ وهو ما اضطرني لتركها في الصحراء ” .

تأثر بالمشهد الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع بأعضاء فريق فورد التراثية بأن يتبرعوا للمسن بترميم مركبته التراثية، وإعادتها لما كانت عليه.

وهكذا تم شحن المركبة، أمس الجمعة، إلى منطقة القصيم لمباشرة أعمال صيانتها على حساب بعض أعضاء الفريق.


الوسوم:

6 تعليقات

[ عدد التعليقات: 58365 ] نشر منذ شهرين

الله يعطيه الصحه والعافيه .. آمين ,,

,, اكيد ماينسى معروف موتره ، لكن الظروف لها احكامها ,,

,, والشباب اللي استلموا الونيت ، جزاهم الله خير على مساعدتهم له ، يبون يرجعون له ذكرياته صح ,,

… جواهم الله خير وبيض الله وجيههم ,, آمين ,,

[ عدد التعليقات: 58365 ] نشر منذ شهرين

جزاهم الله خير…^^

[ عدد التعليقات: 11661 ] نشر منذ شهرين

إي والله قديـــــمك نِديــــــمَك يـــوم كنـــــت مِحـــــتاج له و صـــرت أليـــوم مِرتــــــاح .
.
هو بقـى على حـاله و إنــا أليوم ألبـــس ألبِشـت وفي إيــــدي من ألذهب مِســـباح .
.
قال لـي وينك يانيدمي عني يوم أنا كنـــت مَعَك بالبـــراري وألوديان وألمِـــسراح .
.
قلـــت له ياصاحـــبي زِمـــانك راح وأليـــوم جانا زِمان ســــــلمان ألكِـــل فيه مرتـــاح .
.
عســـى ربـي يحفــــظ لنا ملكــــنا ســـلمان ويجـــعله تاج فـــوق روســـنا ويـــن ما راح .
.

[ عدد التعليقات: 11661 ] نشر منذ شهرين

أناعندي فورد جالكسي بابين كشــف موديل 64 ماودهم يصلحونها لــي .❓.🤔😊.

[ عدد التعليقات: 21105 ] نشر منذ شهرين

وصلني مقطع لشاب امريكي اخذ سيارة والده القديمه جدا واعاد ترميمها واعادها جديده وجاء بها لمنزل والده ثم اخذخ بيده ليفاجئه بالسياره وعرفها الشايب وقال هذه سيارتي واخذ المسكين يبكي وابنه ماسكه بيده ويهدى من روعه ويطلب منه ان يركب بها ويقودها وفعلا ركب الشايب داخل السياره واخذ يقبلها ويتكلم عن ماضي زمانه بهذه السياره القديمه
بالنسبه للموضوع
جزاهم الله خير وان شاء الله يراها العتيبي ويتمتع برؤيتها وهي شغاله باحسن حال