• الإثنين 22

    يوليو

انطلاق برنامج التدريب الصيفي للمعلمين و المعلمات في جامعة الملك سعود

انطلاق برنامج التدريب الصيفي للمعلمين و المعلمات في جامعة الملك سعود
سعيد العجل(صدى):

أكد المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بوزارة التعليم الدكتور محمد المقبل أن إنطلاقة البرنامج الصيفي في الجامعات كان متميزا وشهد إقبالا كبير و قال المقبل خلال زيارته اليوم الأحد لبرنامج اللغة الانجليزية التدريبي الذي تقدمه الوزارة للمعلمين و المعلمات بالشراكة مع جامعة الملك سعود ممثلة في المركز التربوي للتطوير و التنمية المهنية و تنفذه عمادة السنة الأولى المشتركة . وقال المقبل أن الوزارة تنفذ نوعين من البرامج التدريبية للمعلمين والمعلمات مع جامعة الملك الملك سعود الأول للغة الانجليزية و والذي نزوره الان ويشرف عليه خبراء متميزين في تدريس اللغة الانجليزية من قبل العمادة كما أن أعضاء هيئة التدريس هم “نيتف سبيكر” وقد سبقه اختبار لتحديد المستوى لتوزيع المتدربين حسب مستوياتهم.

والآخر يقدمه المركز التربوي للتطوير و التنمية المهنية من خلال كلية التربية ويقدمه نخبه من أعضاء هيئة التدريس المتميزين في المجال التربوي و التعليمي.

من جهته قال عميد عمادة السنة الأولى المشتركة الدكتور عبدالمجيد بن عبدالعزيز الجريوي أن العمادة حرصت منذ أول يوم عمل مع كلية التربية بجامعة الملك سعود ممثلة في المركز التربوي للتطوير والتنمية المهنية على السعي لتحقيق التميز و الإبداع في مجال التدريب حيث تم تشكيل اللجان المتخصصة كما تم إجراء اختبار تحديد المستوى الكترونياً (اونلاين) للمعلمين و المعلمات وتوزيعهم إلى ثلاث مستويات (مبتدي – متوسط – متقدم ) كما تم توزيعهم على عشر قاعات دراسية في القسم الرجالي و عشر قاعات في القسم النسائي.

وأعلن الدكتور الجريوي عن تقديم عمادة السنة الأولى المشتركة جائزة تقديرة وقدرها 6000 ريال مناصفه بين القسم الرجالي والنسائي توزع كجوائز على المتميزين و المتميزات وذلك يوم الاحد من كل اسبوع طوال فترة التدريب. وذلك وفق الشروط والضوابط التي حددها قسم اللغة الانجليزية في العمادة . بالإضافة إلى تخصيص يوم الأحد من كل اسبوع لإقامة نشاط خارج القاعة التدريبية من الساعة 10.45 الى الساعة 12 بالإضافة إلى الأنشطة ألا صفية التي ستقام طوال أيام الاسبوع خلال فترة الراحة بين المحاضرتين

وقال الدكتور الجريوي وأنه وسعياً لمتابعة قياس التحصيل اللغوي ومدى تقدم المعلمين و المعلمات في برنامجهم التدريبي فقد تم تحديد تلاثة اختبارات قصيرة ستقام يوم الخميس من كل اسبوع بالإضافة إلى الإختبار النهائي الذي سيقام نهاية البرنامج إن شاء الله تعالى علما أن هذا الاختبار سيكون شبيه باختبار تحديد المستوى .

ختاما رفع اسمى آيات الشكر وعظيم الإمتنان لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك ولسمو ولي عهده يحفظهم الله على ما يحظى به التعليم واهله من رعاية و دعم للعملية التعليمية في وطننا الغالي.كما تقدم بالشكر لوزير التعليم و لمدير الجامعة وللزملاء والزميلات سواء في وزارة التعليم او في جامعة الملك سعود على الجهود التي بذلت لإنجاح هذا البرنامج.

من جهته أكد عميد كلية التربية ورئيس مجلس ادارة المركز التربوي للتطوير و التنمية المهنية الدكتور فهد بن سليمان الشايع ان برنامج التدريبي الصيفي الذي تقدمه وزارة التعليم يحقق ما ينادي به التربويين من تنوع لمصادر التدريب و تنوع لبرامج التطور المهني وقال الشايع أن برنامج تدريب اللغة الانجليزي الصيفي المقدم للمعلمين و المعلمات يعد من أهم البرامج التدريبية لانه مفتاح التطور المهني للمعلم. كما أكد الشايع على المستوى المتميز والجودة في العمل المقدم من عمادة السنة الأولى المشتركة التي باتت بيت خبرة ومفخرة لجامعة الملك سعود على ما تقدمه من أعمال متميزة و متقنة.

من جهته أوضح مدير المركز التربوي للتطوير و التنمية المهنية في كلية التربية بجامعة الملك سعود الدكتور أنس التويجري أن البرنامج الصيفي في الجامعات لتدريب المعلمين و المعلمات في اللغة الانجليزية شهد حضوراً متميزا حيث حرص المعلمين و المعلمات على الحضور مبكراً وقبل بداية الساعة التدريبية الأولى وقال التويجري أن غداً الأثنين هو آخر فرصة لإجراء اختبار تحديد المستوى لمن فاته الحضور اليوم.

مشيراً إلى أن عدد المنتظمين في البرنامج تجاوز 206 معلم و معلمة ، متوقعاً أن يرتفع العدد بعد الإنتهاء من اختبار تحديد المستوى الذي سيتم إجراءه اليوم الأثنين.