• الجمعة 22

    يونيو

” مرصد المجمعة ” يرد على شائعات التشكيك في صيام رمضان

” مرصد المجمعة ” يرد على شائعات التشكيك في صيام رمضان
عادل الحربي(صدى):

تشكك العديد من المزاعم في وقت دخول شهر رمضان الكريم وصيامه، وسط العديد من الآراء التي تكذب هذا التشكيك الي يزعم أن دخول رمضان تأخر يومًا.

ومن جانبه رد ” مرصد المجمعة ” على هذه الشائعات المشككة في صيام رمضان، مؤكدًا أنه سيتم هناك مجال لرؤية هلال شهر شوال في مغرب اليوم الخميس في حال إذا كانت الظروف المناخية مناسبة.

وأكد مدير مرصد المجمعة الفلكي والرائي عبدالله الخضيري، أنه تم رصد غروب الهلال أمس الأربعاء الساعة الـ23: 6 عند درجة 291 شمال الغرب، وذلك ضمن المتابعة الدائمة لمنازل القمر، والاستعدادات التي يقوم بها المرصد بشكل مستمر. فيما تم رصد غروب الشمس الساعة الـ49: 6عند درجة 294 من المركز؛ وهو ما يعني غروب الهلال قبل الشمس بـ26 دقيقة.

وكانت المحكمة العليا دعت خلال بيان رسمي إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1439 هـ، مساء اليوم الخميس التاسع والعشرين من شهر رمضان الجاري.

اقرأ أيضًا:

” المنيع ” عن تشكيك البعض في وقت دخول رمضان: صيامنا صحيح


الوسوم:

6 تعليقات

[ عدد التعليقات: 17596 ] نشر منذ أسبوع واحد

يعني بكره الجمعه ممكن صيام وليس عيد
عموما ننتظر الى صلاة المغرب لنرى او لنسمع الاخبار التي تؤكد لنا خبر العيد

[ عدد التعليقات: 72 ] نشر منذ أسبوع واحد

المفروض القضاء يخصص ناس اما الأعتماد على الشهود هههههه

[ عدد التعليقات: 1760 ] نشر منذ أسبوع واحد

المرصد الفلكى اعلن ان بكره عيد لكن صيام رمضان هذى السنه افطرنا يوم والصحيح مع التقويم الهجرى

[ عدد التعليقات: 1345 ] نشر منذ أسبوع واحد

كلام مردود….
من مشاهده اكتمال البدر ليلة ١٤ رمضان والليله التي قبالها والتي بعدها… يتأكد لأهل الخبره والفهم والدراية والحنكه أن رمضان ناقص يوم …
أما عن صحة الصيام والفطر أول يوم فيه فإن شاء الله لا إثم فيه… ارجعوا لفتوى سماحتي السابقه….
سماحة العلامه الشيخ نجر بن محماس

[ عدد التعليقات: 17596 ] نشر منذ أسبوع واحد

عموما علينا الانتظار لنسمع الخبر اليقين عن العيد غدا

[ عدد التعليقات: 86 ] نشر منذ أسبوع واحد

الرسول صل الله عليه وسلم قال صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته وان غم عليكم فاكملوا العدة…
وفي جميع الدول لم يرى فيها هلال رمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *