• الإثنين 9

    ديسمبر

التعليم تصمت.. والمعلمات بين الحقيقة والإشاعة بسبب ” اتركن الوظيفة “

التعليم تصمت.. والمعلمات بين الحقيقة والإشاعة بسبب ” اتركن الوظيفة “
حمود العنزي(صدى):

طالب عدد من المعلمات، الدكتور أحمد العيسى وزير التعليم، بتوضيح ما يتم تداوله على لسانه بأنه قال للمعلمات ” اتركن الوظيفة ” بعد أن اشتكين من عدم شمولهن بحركة النقل الخارجي الأخيرة.

وفيما لم يتم التأكد من صحة هذه التصريحات، وهل خرجت من وزير التعليم أو لا، فقد دشَّن مغردون وسم ” العيسى للمعلمات اتركن الوظيفة ” ؛ للتعبير عن اعتراضهم على هذه التصريحات إن صحّت.

وأكد المغردون، على حق المرأة في العمل وحاجتها لشغل الوظيفة لتستطيع مواجهة أعباء الحياة، بالإضافة إلى ردود حازمة على الوزير.

وقال أحد المغردين : ” إن كان هذا فعلاً ما قاله الوزير للمعلمات .. فيجب عليه أن يبدأ بنفسه ويترك منصب الوزير لآخر يستمع لهموم و مشاكل موظفيه و يبحث عن حلول ” .

وتسائل آخر : ” من أنت حتى تطالبهن بترك الوظيفة؟ ترى مو إنت من وظفهن ! ولا إنت من يعطيهن الرواتب! ماأنت إلاخادم للمعلم والطالب عليك تطويره وحل مشاكله إماتتقبل ذلك وإلا فلتترك أنت كرسي الوزارة لا المعلمات؟ ” .

ودخلت المعلمات على خط المغردين، فقالت مغردة : ” إحنا امهات وزوجات طول السنه غايبين عن بيوتنا مانجلس الا في اجازة الصيف فكر الاستاذ العيسى كيف يرفع ضغطنا زياده قام اخترع الدورات في الصيف وربطها بالنقل الخارجي ” .

وأضافت أخرى : ” الموضوع يحتاج إلى توضيح، فما المشكلة ؟؟، وما الهدف من المقابلة ؟، وهل تم اتخاذ الإجراءات النظامية للتعامل مع المشكلة قبل المقابلة ؟هذا بالنسبة لمشكلة المعلمات، أما هذا الرد فلا أتوقع أن يصدر من قمة الهرم التعليمي ” .

من جانبها، لم تعلق وزارة التعليم على التصريح حتى الآن، سواء بالنفي أو بالإثبات وتوضيح الأسباب، ولكن تم تدشين وسمًا آخر بعنوان ” العيسى للمعلمات اتركن الوظيفة اشاعة ” ، حيث أكد المغردين فيه على عدم وجود دليل على هذه التصريحات وأنها مجرد إشاعة.


2 تعليقان

[ عدد التعليقات: 819 ] نشر منذ سنتين

الله المستعان

[ عدد التعليقات: 13198 ] نشر منذ سنتين

يمكن قال ويمكن ما قال فإن كان قال فـ لكل مقام مقال🤔