سحب منتجات دول المقاطعة من المتاجر القطرية في رمضان لإخلاء الأسواق لبضائع إيران وتركيا

طلال الضوي (صدى):
استمرارا لسقطات التنظيم القطري، وعناده الذي لايزيد أزمته إلا تعقيدًا، كلف " الحمدين " وزارة الاقتصاد بإزالة بضائع دول المقاطعة من المتاجر في شهر رمضان ،متناسيًا معاناة الشعب القطري في توفير احتياجاته الأساسية .

وفتحت قطر أسواقها لمنتجات تنظيم الملالي والتنظيم التركي، متجاهلا فضيحة البضائع الإيرانية الفاسدة التي حاول إلصاقها بالأردن.

وفي محاولات قطر الفاشلة اللامتناهية في ترويج الكذب والشائعات، كلف الأمير المدلل تميم بن حمد أبواقه الإعلامية بتزوير فبركات عن خسائر اقتصادية لدول المقاطعة .

وبذلك ينكشف الستار عن تعاون الأمير القطري مع تركيا وإيران من أجل مكاسب شخصية على حساب شعبه، غير مبالي بانتشار الأغذية الفاسدة الواردة من أنقرة وطهران في أسواق الدوحة.

إقرأ أيضًا:

 

بالفيديو.. تركيا تدعو لـ ” ربيع ” في المملكة بعد فشل مشروعها القطري

Time واتساب

أحدث التعليقات