• الأحد 24

    يونيو

مواد التنظيف تهدد الرئة بالأمراض

مواد التنظيف تهدد الرئة بالأمراض
نورة الشهري(صدى):

لا شكّ أن لأدوات التنظيف أهمية كبيرة في حياتنا اليومية بسبب فعاليتها في القضاء على كافة أنواع الجراثيم داخل المنزل ، ولكن بينما تعتقدين أن إستخدام تلك الأدوات يخفف من الإصابة بالأمراض والفيروسات، إلّا أنها كفيلة في تعريض صحتك للمخاطر قد تهدّد حتى حياتك.

فقد ربطت دراسة ، بين منتجات التنظيف السامة والمخاطر الأكبر لتطوير مشاكل التنفس والرئة. تابع الباحثون في جامعة Bergen في النروج أكثر من 6000 مشارك على مدار 20 عاماً. ومن المثير للإهتمام أنهم لم يروا سوى آثار سلبية على النساء وليس الرجال.

وقال العالم الذي يرأس هذا البحث الدكتور ” Svanes ” ، أنه عندما يستنشق الإنسان جزيئات صغيرة من مواد التنظيف يؤدي إلى التعديل في الخلايا والتسبب بأنواع خطيرة من السرطان.

وكانت كشفت دراسة أجراها علماء فرنسيون في أيلول 2017، أن الممرضات اللواتي استخدمن المطهرات لتنظيف الأسطح على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، زاد لديهن خطر الإصابة بمرض الرئة بنسبة 24 إلى 32%.

نصائح للتخفيف من مضارّ أدوات التنظيف

– من المهم عدم مزج عدة أنواع من أدوات التنظيف مع بعضها البعض ذلك لأنها تنتج أنواع خطيرة من الأبخرة فيتمّ بالتالي إستنشاقها والإصابة بأمراض الرئة

– الإلتزام بالكمية المناسبة المكتوبة على العبوات عند تنظيف المنزل.

– تهوئة المنزل بشكل مستمرّ وخصوصاً بعد التنظيف للسماح لروائح أدوات التنظيف بالخروج من المنزل.

– وضع القفازات أثناء التظيف منعاً لتسرّب أدوات التنظيف عبر الجلد.


2 تعليقان

[ عدد التعليقات: 10395 ] نشر منذ 4 أسابيع

قولوا اللي تقولون أنا مايجلي عماسي وخوى رأسي إلا رائحة مواد التنظيف و العطر گيفي😍