• الخميس 13

    ديسمبر

قصة معمر أفغاني كافح سنوات طويلة للوقوف أمام الكعبة

قصة معمر أفغاني كافح سنوات طويلة للوقوف أمام الكعبة
نايف السالم(صدى):

في واقعة فريدة من نوعها، وعلى الرغم من هرمه وكبر سنه، يحرص معمر أفغاني يدعى ” عبدالله رباني ” ، يقترب من الـ 100 عام، على الطواف 7 أشواط حول الكعبة مرتين في اليوم، وذلك بعد أن قضى عمره يعمل ويكافح ليجمع تكلفة أدائه العمرة.

حيث روى ” رباني ” قصته المؤثرة، موضحًا أنه قد ترك بقالته الصغيرة ببلدته لزيارة بيت الله الحرام والبحث عن رضا الرحمن، مشيرًا إلى أنه أتى من قرية بعيدة تقع في جبال ولاية جلال آباد شرق كابل، لأداء العمرة، وذلك بعد أن اشتغل كثيرًا لجمع 15 ألف ريال لسداد تكلفة العمرة.

ولفت المعمر الأفغاني، إلى أكثر ما لفت نظره خلال رحلة العمرة التي قام بها، وهو التوسعة الجميلة للحرم، والخدمات التي يتم تقديمها للمعتمرين والزائرين بالمسجد الحرام، فما بيّن أن السر في تمتعه بصحة جيدة وعدم إصابته بأمراض مزمنة، رغم اقترابه من المائة، هو تناول القمح والخضروات، والابتعاد عن اللحوم.


2 تعليقان