• الثلاثاء 17

    يوليو

بالفيديو .. مسؤول تركي يفضح اردوغان قبل 6 سنوات: سيعطي القدس لإسرائيل ويتباكى

بالفيديو .. مسؤول تركي يفضح اردوغان قبل 6 سنوات: سيعطي القدس لإسرائيل ويتباكى
أنقرة(صدى):

على الرغم من قدرة البعض على التلون كالحرباء؛ إلا أنه دائمًا يوجد من يفضح هؤلاء الأشخاص وخططهم الشيطانية، ولطالما عُرف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بقدرته الفائقة على ضرب الدول العربية والتباكي بعد ذلك على حالها، فهو يجيد التمثيل في تلك المواقف.

وفي تأكيد جديد على تلون أردوغان وبشهادة أحد أكبر وأهم رجال السياسة في تركيا، كشف عبد اللطيف شنار نائب رئيس وزراء تركيا السابق الوجه الحقيقي لأردوغان، ومساعدته لإسرائيل لإعلان القدس عاصمة لها.

وكشفت صحيفة زمان التركية النقاب عن فيديو لـ ” شنار ” يعود لعام 2012 الذي قال من خلاله إن إسرائيل ستعلن القدس عاصمة لها، وأن أردوغان سيساعدها في ذلك بأحداث ما عرف بـ ” الربيع العربي “، ولكنه سيدلي بتصريحات معادية لإسرائيل على الشاشات التلفزيونية وكأنه يعارض الأمر.

وأكد شنار على أنه تم استغلال غباء إخوان الخليج كأداة هامة لتسويق اردوغان.

ويتجاهل أردوغان انكشاف الوجه الحقيقي له، ويستمر في إدعاء المثالية، والمتاجرة بقضية فلسطين، وإظهار علاقته بإسرائيل على أنها سيئة، وساعدته في ذلك بطبيعة الحال منصة النظام القطري ومنبر الإرهاب ” الجزيرة ” التي تواصل إعداد التقارير عن دور تركيا في الدفاع عن القدس ومواقفها المصطنعة كمسرحية طرد السفير الإسرائيلي من تركيا.
يجدر الإشارة إلى أن تركيا أجرت تطبيعاً كاملًأ في العلاقات مع إسرائيل في عام 2016، وتضمنت وثيقة التطبيع ذكر مدينة القدس المحتلة كعاصمة لإسرائيل.


5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 50461 ] نشر منذ شهرين

حسبنا الله ونعم الوكيل ,,

,, كل خينه عليها من الله بينه ,,

[ عدد التعليقات: 579 ] نشر منذ شهرين

مهما تلونوا كالحرباء ..فالعالم كله يعرف حقيقتهم ولا توجد اسرار او خطط تخفى لمدة طويلة ..الله ينتقم منهم

[ عدد التعليقات: 1487 ] نشر منذ شهرين

ها ذولا ما الهم علاقة بقصية فلسطين ها دول خونة باعوا جميع الدول العربية من اجل مصالحهم

[ عدد التعليقات: 10812 ] نشر منذ شهرين

على الرغم من قدرة البعض على التلون ’’كالحرباء‘‘؛ إلا أنه دائمًا
يوجد من ’’يفضح‘‘ هؤلاء الأشخاص و[خططهم الشيطانية]🤗😂🤣
:
الحرباء يقصدون ’’شريفة‘‘

[ عدد التعليقات: 10812 ] نشر منذ شهرين

ولطالما عُرفت ’’شريفة‘‘ بقدرتها الفائقة على ضرب الآخرين في بعض والتباكي بعد ذلك على حالهم😢
فهي [ تجيد التمثيل في تلك المواقف ]🤔
:
تظن ماتفعله ينم عن ذكاء ودهاء.. في الحقيقة الذكاء والدهاء برئ منها هي [ خبيثة ]
الذكية ماتخلي الناس شغلها الشاغل و الذكية ماتتدخل في شؤون الآخرين.
شريفة لم تتخيل في يوم من الأيام بأنه سوف يكتشف أمرها وبعد إكتشافها تكون كبلت نفسها بنفسها.
جميـــــــــــــع المخارج مُغلقــــــــــة!