• الأربعاء 23

    مايو

وضع اللمسات الأخيرة لقانون مكافحة التحرش

وضع اللمسات الأخيرة لقانون مكافحة التحرش
علي القحطاني (صدى):

تزامنا مع تعثره تحت قبة مجلس الشورى، قالت مصادر محلية إنه تم وضع اللمسات الأخيرة لقانون مكافحة التحرش من قبل اللجنة المشكلة من جهات حكومية لدراسته.

وكانت عضو مجلس الشورى مستورة الشمري،قد أوضحت أنهم في انتظار صدور نظام مكافحة التحرش قبل موعد قيادة المرأة للسيارة، في تاريخ 10-10-1439هـ موضحة أنه سيتم الإعلان عن الموعد قريبا.

ويرى مراقبون أن قانون مكافحة التحرش يسير على خطى قرار قيادة المرأة ، فبعد تعثر ملف قيادة المرأة للسيارة لأعوام تحت قبة المجلس، نفذ في النهاية بأمر سامي.

 


10 تعليقات

[ عدد التعليقات: 721 ] نشر منذ أسبوع واحد

الله يكتب اللي فيه خير لهذه الامه

[ عدد التعليقات: 152 ] نشر منذ أسبوع واحد

نريد قانون مكافحة التحرش
ونريد الغاء مافوق القوانين (الواسطة )
لانه يوضع قانون وفي نفس الوقت يوجد شي يناقض القانون كأننا ماسوينا شيء !
وكذلك نريد المساوة في تطبيق القوانين بين الذكور والاناث

[ عدد التعليقات: 2677 ] نشر منذ أسبوع واحد

ياعيني عليك يابو سعد…
نبي قرار..ينطيق على الجنسين سواء بسواء..الحين تساوينا في السواقة باقي الملحقات.والواسطة برا كلن يؤخذ بجريرته..

[ عدد التعليقات: 110 ] نشر منذ أسبوع واحد

الصورة الي موجودة كافية للتحرش … كانها دعاية للتحرش .. هاتوا صورة شخصية مغطية وملتزمه و ساعتها اتكلموا عن التحرش .. لكن وحدة متمرقعه و كاشفه و لابسه ضيق وحركات مايلة من الي ما يتحرش فيها .و المفروض في قانون على ملابس المرأة و مكياجها و فتنتها .. اذا الشباب ما لقوا و لا استجابة من الطرف الثاني ما يكون هناك تحرش ..لكن طول وجود الاستجابة من الطرف الثاني بيكون في تحرش و تحرش و تحرش ..

[ عدد التعليقات: 7169 ] نشر منذ أسبوع واحد

وحنا بالانتظار والله ياهي كلاب الشهوات بيسوقونهم للسجون

[ عدد التعليقات: 152 ] نشر منذ أسبوع واحد

مايضحكني الا تعليقات ام محمد
شكلها ماعندها برامج تواصل ولا تروح مجمعات جالسه في البيت وعايشه في قرنها الي عاشت فيه تفكر بنات 2018 زي بنات جيلها جيل الستينيات والسبعينيات الميلاديه !
تعبي نفسك شوي وروح مجمع تجاري وشوفي من الي يتحرش انا اثق تماما ان الوقت الحالي البنات مساوين للرجال في التحرش واحتمال كبير انهم اكثر !
لكن في الغالب ننظر للرجل انه هو الي يتحرش وذلك للاسباب التالية :
1/ نظرة واد البنات مازالت موجوده وهي ان المراة كائن غير مسؤول عن سلوكه لذلك نلقي بالوم على الرجال ونذكرهم في احاديثنا ونتجنب لوم النساء
2/ حساسية الشرف بالنسبة للمراة في المجتمعا العربية وخاصة الخليجية والسعودية حيث اننا اذا سمعنا بمعاكسات نتكلم عن الرجال فقط ولا نتكلم عن النساء وحتى اذا سمعنا قصة واحدة اخلت بشرفها نحاول ندفنها زي مايقولون
3/ قانون الستر على المراة غطى اشياء كثيرة لكن فيه ناس تشتغل في القضايا والمحاكم اصيبو بمرض نفسي من شدة هول قصص النساء التي تأتيهم وممارساتهن الشيطانية

[ عدد التعليقات: 152 ] نشر منذ أسبوع واحد

المجتمع حساس جدا تجاه المراة ويرجع جذور تلك الحساسية الى العرب في الجاهلية ( واد البنات ) والنظر للمراة انها عار وعيب وحتى اذا ذكرت المراة في مجلس يقال الله يكرم السامعين حتى جاء الاسلام وحرر المراة واعطاها حقوقها وكلفها مثلما كلف الرجل تثاب وتعاق في الدنيا والاخرة كالرجل ولكن وراثة الثقافة ينطبق عليها ما ينطبق على الجينات الوراثية حتى لو ضعفت بفضل الاسلام لابد ان تبقى جذور ولو بسيطه تزيد في مجتمع وتنقص في مجتمع اخر وقد تزيد في زمن وتنقص في زمن اخر لكنها لا تندثر تماما ، الان جميع العرب في غير دول الخليج يفرح اذا بشر بأنه انجب ولد ولكن اذا بشر انه انجب بنت يتظاهر بالفرح او يفرح ولكن ليس بدرجة فرحه بالذكر رغم تحرر بعض المجتمعات العربيه ولكن لازالت هذا الاحساس موجود والذي ترجع جذوره الى ما قبل الاسلام !

حتى في قضايا الطلاق الذي يلام فيها الرجل وليس المراة رغم ان الدراسات لم تثبت ان الرجل دائما هو سبب الطلاق بل ان اسباب الطلاق في العادة مشتركة وربما تكون في احيان من الرجل واحيان اخرى من الانثى ولذلك كثرة اللوم والحديث تعطي احساس لدى الناس ان الذي يخطي ويتحرش فقط الرجل وان المراة لا تمارس الجنس الا بالزواج الشرعي

[ عدد التعليقات: 16995 ] نشر منذ أسبوع واحد

هذا القانون ممكن يستغل ضدنا من بعض النسوان وخصوصا عند الاشارات
طيب المفروض يسمحون لنا باستعمال التضليله السوداء لكي لا ترانا المراه و لا نراها

[ عدد التعليقات: 9667 ] نشر منذ أسبوع واحد

تحرش مين في مين؟🤔
أقول يامستورة الشمري ركزي في الصورة شوي خصوصاً الأخت اللي في المقدمة
شوفي شكل العباية والنقاب مدري البرقع ويمديك تعرفين مين اللي يتحرش في الثاني🤔

[ عدد التعليقات: 3001 ] نشر منذ أسبوع واحد

هالحين الواحد يستحي من البنت .. من كثر ماتطالع فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *