• الجمعة 23

    أغسطس

” رويترز ” تتراجع عن خبر إيقاف ” المرداسي ” : نشر بالخطأ

” رويترز ” تتراجع عن خبر إيقاف ” المرداسي ” : نشر بالخطأ
نواف السالم(صدى):

قدَّمت وكالة ” رويترز ” العالمية، اعتذارًا عن خبر إيقاف الحكم الدولي السعودي فهد المرداسي مدى الحياة، وحذفت الخبر.

وتداول العديد من وسائل الإعلام العربية والعالمية، خبر إيقاف ” المدراسي ” نقلًا عن الوكالة، وذلك تحت عنوان : ” إيقاف الاتحاد السعودي للمرداسي مدى الحياة ” .
وأشارت الوكالة إلى أنه تم حذف الخبر من الموقع وأنه تم نشره عن طريق الخطأ، مؤكدة أن الاتحاد السعودي لكرة القدم لم يصدر أي بيان في هذا الشأن.

اقرأ أيضًا: أنباء عن إيقاف فهد المرداسي مدى الحياة


7 تعليقات

[ عدد التعليقات: 2096 ] نشر منذ سنة واحدة

كيف وكالة كبيرة متلها تخطأ متل هذا الخطأ

[ عدد التعليقات: 2096 ] نشر منذ سنة واحدة

مؤكد الموضوع في شئ

[ عدد التعليقات: 843 ] نشر منذ سنة واحدة

سبحان الله انتشر خبر الكرداسي قبل التحقيق معه كيف ذلك .. الظلم ظلمات يوم القيامة

[ عدد التعليقات: 2595 ] نشر منذ سنة واحدة

المفروض الموضوع في النهايه اذا ثبت يكتب لان فيه نيابه ومحكمه اذا وصلت لها ولو ان المكالمات الصوتيه اوحتي الرسائل القضاه ماياخذوا بها ولايسمعوا –لان الصوت يختلف ولاكلا يعرفه ا

[ عدد التعليقات: 5 ] نشر منذ سنة واحدة

السلام عليكم ارجو من الجميع الا نستعجل في الحكم على الاخرين حتى يخرج بيان من الاتحاد السعودي واضح وصريح لان التشهير في الاخرين لا يجوز ولله يصلح الحال يرب ويستر علينا وعلى المسلمين

[ عدد التعليقات: 713 ] نشر منذ سنة واحدة

لا يا سيديي المر وفقك الله لرضاهـ
المباحث سواء اداريه او سياسية
نظام تأخذ بالتسجيل الصوتي
وهي جهة مصدقة لا تشكيك في نزاهتها
حتى عند القضاء تعتمد ادلتها هم يرفعون
بأدلة المتهم للمحكمة دون ذكر التسجيل
بل التوقيع هو سيد الاعتراف
ويدان الشخص به ثم يوقع اعترافه
بوقائع سجلات الاعتراف التحقيقات
المنسوبة اليه في لائحة من قبل المحققين
ضباط اقسموا وعاهدوا ع كتاب الله العظيم
انهم لا يظلمون احد ولا يدان الشخص إلا بجرمه ذنبه
ثم يصدق ع اعترافه في المحكمة الشرعية
عند القاضي عند سؤاله نعم اعترف بكل ما وقعت عليه
دون اكراه
وانه اعترف بمخض ارادته يصدق القاضي ع اقواله

شرعا ثم يصدر الحكم بصك شرعي
اما التسجيل صوتي بين شخص وشخص مثل خلاف او غيرهـ
نعم القاضي لا يعتد به دليل إدانة بل يعد قرينه شبهه فقط
يصرف القاضي النظر عنها ولا يعتد بها مطلقا
ولكل قضية ملابساتها وادلتها وقرائنها
هذا والله الموفق