• الأربعاء 22

    أغسطس

دجالة توهم ضحاياها بأنها تعالج بماء الذهب.. وتسرق مجوهراتهن

دجالة توهم ضحاياها بأنها تعالج بماء الذهب.. وتسرق مجوهراتهن
راشد آل شريه(صدى):

نجحت إدارة التحريات والبحث الجنائي شرطة نجران، اليوم الأربعاء، في ضبط سيدة دجالة؛ على خلفية احتيالها على المواطنين، بإدعاءها أنها تعالج الأمراض بماء الذهب.

وكشف الرائد عبدالله بن محمد العشوي، المتحدث باسم شرطة نجران، أن السيدة المحتالة في العقد الثالث من عمرها؛ وتحصل على ضحاياها عبر تطبيق ” واتس آب ” ؛ حيث تطلب منهم كامل الذهب الخاص بهم، وتقوم بغسله ومن ثم تضع العلاج اللازم لهم في الماء الذي غسلت به الذهب؛ حيث تنجح في إهامهم بأن تلك الطريقة هي العلاج.

وتقوم المحتالة بعد الحصول على الذهب ببيعه بمساعدة عامل يمني الجنسية.

ووجه المتحدث باسم شرطة نجران رسالة تحذيرية إلى المواطنين من الدجالين والمشعوذين؛ المستغلين لحاجة المواطنين إلى العلاج.


4 تعليقات

[ عدد التعليقات: 52443 ] نشر منذ 4 شهور

هذا دجل واضح ، ولكن الأغبياء لاطب لهم ,,

,, اهل العقول في راحه تامه ,,

[ عدد التعليقات: 1409 ] نشر منذ 4 شهور

” … المستغلين لحاجة المواطنين إلى العلاج. ” ألا توجد مستشفيات ومراكز الصحة ، ام اصبحت عديمة الجدوي والناس لم تعد تثق فيها من كثرة الاخطاء الطبيّة ، لذا صارت تفضّل التداوي بماء الذهب ؟ علي مسؤولي وزارة الصحة مواجهة الجمهور ومعرفة الاسباب التي تدفع المرضي للجوء الي تلك انواع العلاجات الغير التقليدية. والمجاوبون يكونون المرضي انفسهم لا منظّرون اخرون يخمّنون الاسباب والردود.

[ عدد التعليقات: 736 ] نشر منذ 4 شهور

انا من قريت القصه
عرفت ان ورا الموضوع واحد يمني

[ عدد التعليقات: 32274 ] نشر منذ 4 شهور

#حيل_النساء

😂😂
في القرون الوسطى في إحدى البلدات الفرنسية..

كانت النساء المتزوجات يحصلن على سمٌ مخفف يضعوه في طعام الرجل في الصباح.، و عند عودته يعطوه المضاد antidote.في بداية الليل.. . فلا يؤثر هذا السم على الرجل..
و لكن في حالة عدم رجوعه للبيت و مبيته في مكان آخر ، فيتأخر حصوله على المضاد فيصاب الرجل بصداع و غثيان و مغص، و ضيق تنفس، و كآبة،و آلام ،… ، و… و.. ،و كلما زادت فترة غياب الرجل عن بيته ، كلما زاد تأثير السم و كلما زاد مرضه و ألمه و معاناته ..
و عند عودته للبيت تعطي له الزوجة المضاد في سرية في طعامه فيشفى في غضون ساعات.. و تزول كل مشاكله.
و الرجال المساكين انطلت عليهم الحيلة و كانو يعتقدون أن البعد عن بيوتهم و زوجاتهم يمرضهم…. و أصبح الرجل يظن أنه لن يجد الراحة إلا في بيته، و أنه معرض للأمراض إذا ابتعد عنه..
😉😉😉😉
وين الضمير؟!
وين الخوف من الله؟!
وين السم ؟!
😏😏😏