• الأربعاء 25

    أبريل

بالفيديو.. مي العيدان: صوت وأخلاق إليسا مو حلو ودمها ثقيل

بالفيديو.. مي العيدان: صوت وأخلاق إليسا مو حلو ودمها ثقيل
خالد الظفيري(صدى):

انتقدت الإعلامية الكويتية مي العيدان ، تصرفات الفنانة اللبنانية إليسا ووصفتها بأنها غثيثة خلال بث مباشر لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

وقالت مي ” أللي يقول إليسا أهم فنانة عربية .. اقول إن إليسا أغانيها ناجحة صدق .. وأشوف أن السبب خيارات وإحساس مو عادي لكن صوتها عادي في مطربين أحلى ” .

وتابعت العيدان ” لو يصير أخلاق إليسا أحسن من كده خاصة مع الإعلام والصحفيين كان أكتمل كل شئ حلو ” .

واستطردت قائلة ” ناس تقول إن برنامج ذا فويس كشف شحصية إليسا الحقيقية وأنها طيبة .. طيب وايه الفايدة .. ايه الفايدة لما تكون طيبة وما تعرف تتعامل الصحفيين والإعلاميين .. أنا تعاملت مع إليسا مرة من خلال التليفون والله ما يوريكم .. غثيثة ودمها ثقيل ” .

 


5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 1053 ] نشر منذ أسبوع واحد

والله الغثيثه انتي وامثالك يا مي وعشان قفلت التلفون في وجهك قلتي عنها كذا لانك تسوين لنفسك شو عن طريق اليسا
بس احب اقولك اليسا احلى منك با الشكل وصوتها احسن من صوتك ومشهوره اكثر منك با العالم انتي ما يعرفونك غير اللي في قناة الملل سكوب

[ عدد التعليقات: 4562 ] نشر منذ أسبوع واحد

مي العيدان * أنتي مشطي حواجبك أول * ولا أقول لك اكويهم أحسن * أنتي مسويه كدش بالحواجب ولا أييييه *!!
*
ههههههههههههههههههههههه

[ عدد التعليقات: 4484 ] نشر منذ أسبوع واحد

يكفي احساسها واختيارها للأغاني 👍🏻 …. احب اغانيها 😍

[ عدد التعليقات: 8904 ] نشر منذ أسبوع واحد

تقولين صوتها عادي في مطربين أحلى.
حلوهذا رأيك وإنتِ حرة ، مسألة إختلاف أذواق بالنسبة لك صوتها ’’عادي’’ وغيرك يقول صوتها ’’نشاز’’ ونوع ثالث يقول لك صوتها ’’روعة’’ ، أنا وللأمانة مـاسمعت صوتها علشان أحكم😊
’’
وتقولين أنا تعاملت مع إليسا مرة من خلال التليفون والله ما يوريكم .. غثيثة ودمها ثقيل ”
حبيبتي اولاً صعب تحكمين على شخص من خلال ’’مكالمة’’
ثانياً يمكن إنتي إتصلتي عليها في وقت غير مناسب .. لإن بعض الناس إذا هو فاضي ورايق يحسب كل الناس مثله.
ثالثاً لو كانت مثل ماتقولين غثيثة ودمها ثقيل يمكن هذا طبعها وصعب نغير طباع الآخرين الناس ماتجي ع هوانا
مضطرين نتقبلهم كما هم.. والشكوى لله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *