• الأحد 15

    يوليو

عيادات وتخصصات جديدة في مستشفى السعيرة العام

عيادات وتخصصات جديدة في مستشفى السعيرة العام
سعيد العجل(صدى):

أضافت صحة حفر الباطن عدداً من العيادات والتخصصات الجديدة للعيادات الخارجية في مستشفى السعيرة العام لزيادة كفاءة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى والمراجعين حيث شملت العيادات الجديدة التي قامت المديرية بافتتاحها (عيادة الباطنية , وعيادة الأنف والأذن والحنجرة , وعيادة العظام , وعيادة الأطفال) , فيما تم تزويد المختبر بأجهزة حديثة أكثر تطوراً تماشيا مع تحسين نطاق الخدمة بالمستشفى .

الجدير بالذكر بأن صحة حفر الباطن تقوم بشكل دوري بمتابعة جميع المرافق الصحية وتزويدها بكامل الاحتياجات من كوادر متخصصة وتجهيزات عالية لضمان تقديم الخدمة بجودة وكفاءة عالية إضافة الى عمل العيادات الاستشارية (القوافل الطبية ) في الأماكن الطرفية لتخفيف العبء عن المستفيدين وحصولهم على الخدمة في مكان إقامتهم.

من جانب آخر أعلنت الصحة مؤخراً عن البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج الوطني لإكتشاف وعلاج المصابين بإلتهاب الكبد ج ، كما أطلقت حملة توعوية مصاحبة بهذا الخصوص تحت شعار (هات يدك) تتضمن العديد من المواد التوعوية سيتم نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي .

وأبانت الصحة أنه خلال العامين الماضيين عملت الوزارة على توفير عددٍ من الأدوية النوعية لعلاج الفيروس وأُعطيت الأولوية للمرضى في المراحل المتقدمة من المرض أو الذين قد ينقلون العدوى إلى غيرهم.

وأضافت الصحة أن دخول أدوية مصنعة محلياً بنفس جودة مثيلاتها العالمية أتاح الفرصة للتوسع في العلاج بشكل غير مسبوق وأزيلت محددات الأولوية.

وبالإضافة إلى توفير الأدوية يقوم البرنامج الوطني لإزالة فيروس الكبد ج أيضاً على تدريب الاطباء والمنسقين و توفير الفحوص المخبرية و الإشعاعية و الخدمات اللوجستية اللازمة لتنفيذ البرنامج.

تجدر الإشارة أن التهاب الكبد ج يسبب عدوى حادة ومزمنة وأن عدوى فيروس التهاب الكبد ج الحادة لا تكون عادة مصحوبة بأعراض وأن حوالي ١٥% إلى ٣٠% من الأشخاص المصابين بالعدوى يتخلصون تلقائياً من الفيروس، أما النسبة المتبقية منهم فتتطور حالتهم إلى الإصابة بالتهاب الكبد ج المزمن الذي يؤدي لتليف الكبد وفي بعض الحالات سرطان الكبد.

ويتم علاج الاصابات المزمنة بهذا الفيروس بإستخدام الأدوية المباشرة المفعول التي أضيفت مؤخراً إلى خيارات العلاج و أثبت الدراسات فعاليتها العالية وحققت نسب شفاء عامة تزيد عن ٩٥ ٪ ، وإضافة لذلك فإنه لايوجد لقاح لإلتهاب الكبد ج .