• الثلاثاء 24

    أبريل

أكثر من 857 ألف مستفيد من خدمات 17 مستشفى خلال 3 أشهر في الشرقية

أكثر من 857 ألف مستفيد من خدمات 17 مستشفى خلال 3 أشهر في الشرقية
سعيد العجل(صدى):

أوضحت ” الصحة في الشرقية ” أن 17 مستشفى من مستشفياتها في المنطقة قدمت خدماتها خلال الربع الأول ( ثلاثة أشهر ) من العام الميلادي الحالي لأكثر من (857.369) مراجع من بينهم (11858 ) من مرضى الغسيل الكلوي ، وإجراء (8899 ) عملية جراحية خلال نفس الفترة في تلك المستشفيات .

وبينت أن مجمع الدمام الطبي استقبل خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري 2018م في قسم الطوارئ ( 56873 ) مراجع ، و ( 128582 ) مراجع لقسم العيادات ، وتم إجراء (3132 ) عملية جراحية في المجمع خلال نفس الفترة ، فيما استقبل مستشفى الولادة والأطفال بالدمام ( 47144) مراجع لقسم الطوارئ ، و(33151) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، فيما بلغ عدد حالات الولادة في المستشفى ( 1542 ) حالة ولادة خلال نفس الفترة ، واستقبل مستشفى القطيف المركزي ( 58370) مراجع في قسم الطوارئ و(97994 ) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، فيما تم إجراء ( 924 ) عملية جراحية ، واستقبل مستشفى العيون التخصصي بالظهران (3306) مراجع في قسم الطوارئ ، و(22313 ) مراجع للعيادات الخارجية ، فيما أحري في المستشفى (1809 ) عملية جراحية خلال نفس الفترة ، فيما استقبل مستشفى القرية العليا ( 21219 ) مراجع في قسم الطوارئ و ( 6875 ) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، وتم إجراء (148 ) عملية جراحية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي ، كما استقبل قسم الطوارئ في مستشفى الرفيعة ( 5890 ) مراجع لقسم الطوارئ ، و(11014 ) مراجع للعيادات الخارجية ، إضافة إلى إجراء ( 126 ) عملية جراحية خلال نفس الفترة ، كما استقبل مستشفى عنك ( 38514 ) مراجع لقسم الطوارئ.

فيما استقبلت العيادات الخارجية بالمستشفى (1174) مراجع ، فيما أجرى (30) عملية جراحية خلال الأشهر الثلاثة الماضية . أما مستشفى عريعرة فقد استقبل ( 5222) مراجع لقسم الطوارئ ، و ( 3198 ) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، إضافة إلى إجراء ( 21) عملية جراحية ، في حين استقبل قسم الطوارئ في مستشفى الخفجي العام خلال نفس الفترة ( 42350 ) مراجع ، و(18216) مراجع في قسم العيادات الخارجية ، في حين تم إجراء (198) عملية جراحية خلال نفس الفترة .

وأضافت صحة الشرقية أن مجمع الأمل والصحة النفسية بالدمام استقبل خلال الأشهر الثلاثة الماضية ( 4124) مراجع لقسم الطوارئ ، و(4647) مراجع لقسم العيادات الخارجية، واستقبل مستشفى النعيرية العام ( 48509) مراجع لقسم الطوارئ ، و (12618) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، فيما تم إجراء (263) عملية جراحية خلال الربع الأول من العام الحالي، واستقبلت طوارئ مستشفى صفوى خلال نفس الفترة (25357) مراجع و(11356 ) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، فيما أجريت ( 50 ) عملية جراحية خلال نفس الفترة، أما مستشفى الجبيل العام فقد استقبل خلال نفس الفترة ( 23261) مراجع في قسم الطوارئ ، و(14565) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، في حين أجريت ( 309 ) عملية جراحية.

فيما استقبلت طوارئ مستشفى بقيق خلال نفس الفترة ( 16899) مراجع ، و(8481) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، فيما أجري ( 43 ) عملية جراحية ، أما مستشفى رأس تنورة فقد استقبل قسم الطوارئ في المستشفى ( 23306) مراجع و ( 8096) مراجع للعيادات الخارجية ، واجري (232) عملية جراحية ، واستقبل مستشفى مليجة ( 133636) مراجعة لقسم الطوارئ و(10420) مراجع لقسم العيادات الخارجية ، وأجري (61) عملية جراحية خلال نفس الفترة ، أما مستشفى سلوى العام فقد استقبل ( 7859) مراجع في قسم الطوارئ و(2073) مراجع لقسم العيادات فيما أجري (10 )عمليات جراحية خلال الربع الأول من العام الحالي .

من جانب آخر أعلنت الصحة مؤخراً عن البدء في تنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج الوطني لإكتشاف وعلاج المصابين بإلتهاب الكبد ج ، كما أطلقت حملة توعوية مصاحبة بهذا الخصوص تحت شعار (هات يدك) تتضمن العديد من المواد التوعوية سيتم نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعي .

وأبانت الصحة أنه خلال العامين الماضيين عملت الوزارة على توفير عددٍ من الأدوية النوعية لعلاج الفيروس وأُعطيت الأولوية للمرضى في المراحل المتقدمة من المرض أو الذين قد ينقلون العدوى إلى غيرهم.

وأضافت الصحة أن دخول أدوية مصنعة محلياً بنفس جودة مثيلاتها العالمية أتاح الفرصة للتوسع في العلاج بشكل غير مسبوق وأزيلت محددات الأولوية.

وبالإضافة إلى توفير الأدوية يقوم البرنامج الوطني لإزالة فيروس الكبد ج أيضاً على تدريب الاطباء والمنسقين و توفير الفحوص المخبرية و الإشعاعية و الخدمات اللوجستية اللازمة لتنفيذ البرنامج.

تجدر الإشارة أن التهاب الكبد ج يسبب عدوى حادة ومزمنة وأن عدوى فيروس التهاب الكبد ج الحادة لا تكون عادة مصحوبة بأعراض وأن حوالي ١٥% إلى ٣٠% من الأشخاص المصابين بالعدوى يتخلصون تلقائياً من الفيروس، أما النسبة المتبقية منهم فتتطور حالتهم إلى الإصابة بالتهاب الكبد ج المزمن الذي يؤدي لتليف الكبد وفي بعض الحالات سرطان الكبد.

ويتم علاج الاصابات المزمنة بهذا الفيروس بإستخدام الأدوية المباشرة المفعول التي أضيفت مؤخراً إلى خيارات العلاج و أثبت الدراسات فعاليتها العالية وحققت نسب شفاء عامة تزيد عن ٩٥ ٪ ، وإضافة لذلك فإنه لايوجد لقاح لإلتهاب الكبد ج .


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 9815 ] نشر منذ أسبوع واحد

نسمع ما لا نرى

مواعيد بالسنه ما صارت لمعاناة المرضى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *