• الإثنين 23

    يوليو

اشتباكات بين الشرطة التونسية والمحتجين في الشوارع

اشتباكات بين الشرطة التونسية والمحتجين في الشوارع
تونس(صدى):

فرقت قوات الشرطة التونسية، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع محتجين أحرقوا مقرا أمنيا فى بلدة المظيلة التونسية الغنية بالفوسفات، مع تجدد المطالب بتوفير وظائف وفرص حقيقية للتنمية.

وأظهر المحتجون شعارات تنادي بإطلاق سراح معتقلين أوقفتهم الشرطة خلال احتجاجات، ونادى آخرون بالشغل واشتبكوا مع الشرطة، وعقب ذلك أضرم المحتجون النار داخل مقر للأمن فى المدينة.
وقال بيان لوزارة الداخلية: إن “حوالى 700 شخص تحولوا إلى مركز الأمن الوطنى بالمظيلة وقاموا برشق أعوانه بالحجارة ثم حرقه بعد انسحاب الوحدات الأمنية تجنبا للتصعيد”.

وأضاف البيان أن “التوتر كان على خلفية محاولة منع المحتجين لمرور حافلات تقل العمال إلى مواقع إنتاج الفوسفات”.