• الأربعاء 20

    يونيو

120 مشاركا و متحدث بينهم مدراء جامعات و اعضاء مجلس الشورى لمؤتمر جستن

120 مشاركا و متحدث بينهم مدراء جامعات و اعضاء مجلس الشورى لمؤتمر جستن
سعيد العجل(صدى):

كشف رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر وعضو مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية (جستن) الدكتور فايز بن عبدالعزيز الفايز عن مشاركة 120 مشاركا و متحدث في فعاليات المؤتمر العام الثامن عشر للجمعية (جستن)، الذي تنظمه الجمعية الأربعاء القادم ٢٦ /٦ / ١٤٣٩ولمدة يومين، وذلك في رحاب جامعة الملك سعود، تحت عنوان ” التعليم ما بعد الثانوي.. الهوية ومتطلبات التنمية ” وبرعاية وزير التعليم الدكتور احمد بن محمد العيسى.

الفايز توقع حضور اكثر من 3000 من الجنسين لفعاليات المؤتمر التي تحظى باهتمام التربويين و التربويات الذين يتجاوز عددهم 500 الف معلم و معلمة كما يحظى باهتمام ما يزيد عن 300 الف طالب و طالبة في المرحلة الثانوية .

الفايز اشار الى ان المؤتمر سوف يناقش ثلاث حلقات نقاش بعنوان التعليم الجامعي: الهوية ومتطلبات التنمية حيث سيرأسها مدير جامعة الجوف الدكتور اسماعيل بن محمد البشري سيشارك فيها كلا من مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، و أمين اللجنة المؤقتة لتولي صلاحيات مجلس التعليم العالي د. محمد بن عبد العزيز الصالح، وعضو مجلس الشورى د. فوزية بنت محمد أبا الخيل، ورئيس مجلس الغرف السعودية م. أحمد بن سليمان الراجحي.

واشار الفايز ان حلقة النقاش الثانية ستتناول موضوع تحول جامعة الملك سعود إلى مؤسسة غير ربحية حيث سيراس الحلقة وكيل جامعة الملك سعود د. عبدالله بن سلمان السلمان وسيشارك فيها كلا من نائب المشرف على مكتب تحقيق الرؤية د. علي بن محمد مسملي – و المدير الإداري ورئيس قسم التعليم. EY-البارثينون د. روبرت ليتل.

وقال الفايز انه تم تخصيص حلقة النقاش الثالثة لموضوع ” التعليم التقني: الهوية ومتطلبات التنمية ” وسيراس الحقلة مدير جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز د. عبدالعزيز بن عبدالله الحامد وسيشارك فيها كلا من محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور. أحمد بن فهد الفهيد -. عضو مجلس الشورى د. محمد بن عبدالله آل ناجي – وأستاذ الهندسة الصناعية بجامعة الملك سعود. د .عبد الرحمن بن مشبب الأحمري – و نائب رئيس المجلس التنسيقي لعمل المرأة بمجلس الغرف السعودية أ. شعاع بنت عبدالله الدحيلان .

الفايز رفع خالص الشكر و التقدير لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد حفظهم الله على ما يحظى به التعليم من دعم ورعاية و اهتمام كما رفع شكره لوزير التعليم على رعايته للمؤتمر كما قدم شكره و تقديره لمدير جامعة الملك سعود على دعمه لاعمال ومناشط الجمعية وشكر موصول لرئيس مجلس جمعية جستن واعضاء المجلس و للمشاركين و اللجان العاملة على جهودهم الكبيرة التي ساهمت و تساهم في انجاح هذه الفعالية التربوية و التعليمية.