• الأحد 24

    يونيو

طلاب جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز يتميزون في اختبار هيئة التخصصات الصحية

طلاب جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز يتميزون في اختبار هيئة التخصصات الصحية
سعيد العجل(صدى):

أكدت نتائج اختبار الهيئة السعودية للتخصصات الصحية تفوق وتقدم خريجي وخريجات كليات الطب البشري وطب الأسنان والتمريض بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالرياض وجدة على مستوى جامعات المملكة.

وحقق طلاب الجامعة بالرياض في اختبار الرخصة السعودية لمزاولة الطب البشري نسبة نجاح وصلت إلى 92% من إجمالي المتقدمين الذين بلغ عددهم 128 متقدماً، فيما سجل طلاب الجامعة بجدة المركز الأول على مستوى المملكة في التخصص ذاته بنسبة نجاح وصلت إلى 97% من إجمالي المتقدمين البالغ عددهم36 متقدماً، وكانت نسبة الاجتياز للاختبار وفق ما أعلنته الهيئة السعودية للتخصصات الصحية لجميع طلاب جامعات المملكة في التخصص نفسه بلغت 78% .

وفي اختبار الرخصة السعودية لمزاولة مهنة طب الأسنان حقق طلاب الجامعة بالرياض المركز الأول على مستوى الجامعات السعودية بنسبة النجاح الكاملة 100% حيث تقدم للامتحان 22 طالباً ، وكانت نسبة الاجتياز للاختبار على مستوى جامعات المملكة في التخصص نفسه قد بلغت 64% .

وحققت الجامعة بجدة أيضاً الدرجة الكاملة 100% في معدل اجتياز اختبار الرخصة السعودية لمزاولة مهنة التمريض بنجاح جميع المتقدمات من الجامعة والذين بلغ عددهن 26 متقدمة، فيما اجتاز 97% من المتقدمات من الجامعة بالرياض في التخصص نفسه، حيث كان عددهم 79 متقدمة.

الجدير بالذكر أن إجمالي المجتازين لاختبار التخصصات الصحية في مهنة التمريض على مستوى جامعات المملكة بلغت 76% وفق الإحصائيات الرسمية التي أعلنتها الهيئة مؤخراً.

من جانبه رفع معالي مدير الجامعة المدير التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني على هذه النجاحات المتواصلة لمخرجات الجامعة، مؤكداً أن هذا التميز لم يتحقق لولا توفيق الله ثم استثمار الجامعة لكافة الإمكانات التي هيأتها القيادة الرشيدة لأبنائها وبناتها بمتابعة مباشرة من سمو وزير الحرس الوطني ومعالي وزير التعليم .

وقال الدكتور القناوي إن دعم حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان يحفظهما الله لمسيرة التعليم بالمملكة جعل من وطننا منارة للعلم ومصدراً للإبداع ومنبعا للمتميزين، مشيراً إلى أن هذا الدعم الدؤوب أسهم في مخرجات متميزة لصروح جامعات المملكة بشكل عام وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية على وجه الخصوص والتي بدورها ستكون داعما ورافدًا لرؤية المملكة ٢٠٣٠.

وأشاد د.القناوي بمستوى مخرجات الجامعة مبيناً أنها حققت درجات متقدمة في معدل اجتياز اختبار رخص المزاولة للمهن الصحية، مرجعاً ذلك إلى مستوى التعليم والتدريب والتطبيق العملي الذي يتلقاه طلاب وطالبات الجامعة بالرياض ومحافظة جدة، متمنياً لجميع الطلاب التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية.