• الثلاثاء 18

    ديسمبر

شاهد.. تخرج دفعة ضباط جديدة في حضرموت

شاهد.. تخرج دفعة ضباط جديدة في حضرموت
سعيد العجل(صدى):

شهدت محافظة حضرموت، اليوم، تخرج دفعة ضباط حضرموت الثانية في معسكر ربوة خلف بحضور مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية اللواء الركن عبدالقادر العمودي ووكيل أول حضرموت المقدم عمرو بن حبريش وأركان حرب قيادة المنطقة العسكرية الثانية العميد الركن عويضان سالم عويضان الجوهي.

وفي الحفل الذي أقيم بالمناسبة، القى محافظ المحافظة، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء ركن، فرج البحسني، كلمة نقل في مستهلها تحيات وتهاني فخامة الأخ الرئيس المشير عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياته الصادقة بالتوفيق للضباط المتخرجين .. لافتاً إلى أهمية تزامن هذا الحفل مع إستعدادات المحافظة للاحتفاء بذكرى تحرير مدينة المكلا ومديريات الساحل من سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي في الـ24 من شهر إبريل وبعد نجاح عملية الفيصل العسكرية في وادي المسيني وتطهيريه من بقايا تلك العناصر التي كانت تتحصن فيه.

وأكد محافظ حضرموت خلال كلمته بأن هذه التخرج يعد يوماً تاريخياً في حياة الضباط وأسرهم وحضرموت .. مشيراً إلى أن دفعة ضباط حضرموت الثانية كان لها وضع مميز لكون ضباطها شاركوا في عملية الفيصل وكان لهم دور كبير في تنفيذ مهام تطهير الوادي من بقايا العناصر الإرهابية .

وشدد البحسني على ضرورة أن يكون الخريجون مثلاً للانضباط وناقلين لكل ماتلقوه لبقية الجنود اللذين يعلقون عليهم آمالاً كبيرة لإحداث نقلات نوعية في أوساطهم والرفع من كفاءتهم وبث الروح الوطنية فيهم .. لافتاً إلى أن القيادة لن تبخل عليهم بالتأهيل الأكاديمي في الكليات العسكرية العليا.

وثمن محافظ حضرموت دعم ومساندة دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لهذه الدفعة ولحضرموت والوطن بشكل عام خلال هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد .. مؤكداً أن قوات حضرموت تعد من القوات الوطنية والدستورية وصاحبة تجربة ناجحة في مكافحة الإرهاب والقضاء عليه وتخليص حضرموت من شروره ومخاطرة أشادت بها دول التحالف العربي والدول العربية والأجنبية الصديقة التي تحارب آفة الإرهاب.

كما ألقيت خلال الحفل عدد من الكلمات أكدت في مجملها على أهمية مثل هذه الدورات التأهيلية للضباط التي تنمي قدراتهم القيادية لتنفيذ مهامهم على أكمل وجه .

عقب ذلك قدم الخريجون عرضاً عسكريا على أنغام أصوات الفرقة النحاسية أعقبه تريد القسم العسكري، قبل أن يتم تكريم أوائل الخريجين وعدد من أسر الشهداء اللذين سقطوا في معارك تطهير حضرموت من جماعات الإرهاب عدد آخر من اللذين سقطوا جراء العمليات الإرهابية التي استهدفت المواطنين في مدينة المكلا عقب تحريرها, وكذا تكريم عدد من القيادات العسكرية التي بذلت جهوداً في تدريب الضباط المتخرجين.