• الخميس 18

    أكتوبر

بنتلي تبدأ استخدام مواد جديدة نادرة في مقصورة سياراتها الفاخرة

بنتلي تبدأ استخدام مواد جديدة نادرة في مقصورة سياراتها الفاخرة
متابعات(صدى):

أعلنت بنتلي أنها ستبدأ استخدام مواد جديدة في مقصورتها، وهي مأخوذة أشجار الصمغ الأحمر الأمريكية الموجودة في الأراضي الرطبة بولاية مسيسيبي، الاسم الذي تطلقه صانعة السيارات البريطانية على هذه الكسوة الجديدة هو العنبر السائل كناية عن الرائحة العطرة لأخشاب هذه الأشجار.

يتم نقل الأخشاب إلى مصنع بنتلي الموجود في مدينة كرو بإنجلترا، ويتم فحصه هو والستة أنواع الأخرى من الأخشاب التي تم جمعها من الصين وحتى كندا لتحديد مدى صلاحيته للاستخدام، والتي تعتمد على كثافته العالية المقاومة للثقب، واحتوائه على أقلّ عصارة بالإضافة إلى عدم وجود أي عيوب هيكلية فيه وبعد ذلك يتم تجميع الأخشاب وتقطيعها إلى أجزاء بسمك 0.6 ميليمتر ويتم اختبار تماسكها و مقاومتها للأشعة فوق البنفسجية، وكل هذه العملية تستغرق ما لا يقل عن 18 شهراً قبل أن يتم تركيب هذه الكسوة في أحد سيارات بنتلي، والتي تبدأ تكلفتها من 189,000 دولار (709,000) ريال سعودي لفلاينج سبير.

صرحت بنتلي أنها تحصد هذه الأشجار مرتين فقط سنوياً نظراً لوجود قيود على الدخول إلى تلك المناطق الرطبة، كما أنها أعلنت عن استخدام كسوات من حجر الإردواز والكوارتز من أفضل المحاجر في الهند، تلك الأحجار يتم تقطيعها من صخور كبيرة ثم يتم معالجتها بالزجاج المغزول والراتنج وبعد ذلك يتم تشكيلها يدوياً من قبل فريق تصنيع مولينر في مدينة كرو.