• الأربعاء 15

    أغسطس

” عبدالصمد القرشي ” توظف الذكاء الاصطناعي لخدمة عملائها

” عبدالصمد القرشي ” توظف الذكاء الاصطناعي لخدمة عملائها
سعيد العجل(صدى):

وظفت شركة عبدالصمد القرشي رائدة صناعة العطور الذكاء الإصطناعي لخدمة عملائها وتمكينهم من تحليل هويتهم العطرية واختيار الأصناف العطرية المناسبة لهم والأقرب لذائقتهم المميزة، ويحمل المشروع الذي يعد الأول من نوعه مسمى ” النوتة العطرية “، وذلك في خطوة تعد الأولى على مستوى الوطن العربي.

وبحسب بيان الشركة فإن الخدمة ستتوفر في معارضها المنتشرة حول العالم والتي يزيد عددها عن 400 صالة عرض بدءً من 15 فبراير 2018م ، وتتلخص فكرة المشروع في توظيف الذكاء الاصطناعي كسلوك تم تطويره وفق خصائص معينة، لتمكين البرامج الحاسوبية من محاكاة القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، لمساعدة العميل في الوصول إلى العطر المناسب لاهتماماته.

وبحسب الشركة فإن إطلاقها لهذه الخدمة يأتي تماشيا مع رؤية المملكة 2030 والتي تهدف في بعض برامجها إلى توظيف الذكاء الاصطناعي والربوتات الآلية لخدمة المشاريع القائمة والمستقبلية والاستفادة من كافة التقنيات الحديثة لخدمة الانسان.

ويعتمد اختيار العطر على العواطف الى جانب المنطق الذي يمثل احد عناصر “الذكاء الاصطناعي” لتتبع عطورك المفضلة من نفس العائلة العطرية، والعائلة التي ينتمي إليها العطر من خلال تحليل المكونات التي تصنع الرائحة.

ويمكن تقسيم العائلات العطرية إلى فئات ثانوية، على سبيل المثال، حيث تملك عائلات العطور الشرقية أربعة فئات: الشرقي الناعم، الزهور الشرقية، الخشب الشرقي، شرقيات أخرى، وكل عائلة عطرية تملك شخصية فريدة، وبالغريزة ستختار العطور التي تُشعر العميل بأنها مناسبة، عندما تجد رائحتك المفضلة.