• الخميس 22

    فبراير

بعد اتهامها بتسببها في وفاة طالب كويتي.. المعلمة المصرية ترد وتؤكد براءتها

بعد اتهامها بتسببها في وفاة طالب كويتي.. المعلمة المصرية ترد وتؤكد براءتها
خالد الظفيري(صدى):

أوضحت نجلاء محمد، المعلمة المصرية التي اتهمت بالتسبب في وفاة الطالب الكويتي، عيسى البلوشي، بعد تعنيفها له، حسبما تردد في وسائل الإعلام، كافة التفاصيل حول الواقعة وأدلة براءتها.

وذكرت ” نجلاء ” ، أنها كانت في طريقها لدخول الصف الدراسي، وفور دخولها اكتشفت حالة من الفوضى والهرج داخله، فتعاملت مع الطلاب، بحزم طالبة منهم الالتزام بأماكنهم، والجلوس على مقاعدهم فالتزموا جميعا، عدا الطالب ” عيسى ” ؛ لذلك طالبته بالوقوف أمام السبورة، مضيفة انه رفض ذلك، وصرخ فيها ثم انسحب من خلف ظهرها؛ خارجًا من الصف ومتوجهًا لوكيلة المدرسة.

مستكملة: ” بعد دقائق قليلة من خروجه، استدعتها وكيلة المدرسة، فذهبت اليها، وروت لها امام الطالب ما حدث منه، ملفتة الانتباه إلى أنه صاح فيها ” قائلًا: ” أنت كاذبة ” ، فقالت له: ” هل تستطيع أن تقول ذلك لوالدتك؟ ” ، وأضافت أن الطالب استكمل الحصتين التاليتين للواقعة، وهما الخامسة والسادسة، وكان طبيعيًا وغادر المدرسة، بشكل عادي وطبيعي، موضحة أنه في اليوم التالي غاب الطالب، وجاءت والدته للمدرسة ونشبت بينهما مشادة.

وقالت المعلمة: ” بعد تدخلات من مسؤولي المدرسة، وافقت على التصالح، وتسوية المشكلة وديًا، واتصل مسؤولو المدرسة، بوالدة الطالب هاتفيا؛ لإبلاغها برغبتنا، في الاعتذار لها، إلا أنها رفضت وواصلت تهديدها بتقديم الشكوى ” ، وأوضحت أنه في تلك الفترة، وأثناء وجود السيدة الكويتية، في طريقها للوزارة لتقديم الشكوى، اتصلت بها خادمتها وأبلغتها أن نجلها يقوم بنفخ بالونات، في دورة المياه بمنزلهم؛ استعدادًا للاحتفال بالعيد الوطني للدولة، وخلال قيامه بنفح البالونات سقط مغشيًا عليه.

ومن الجدير بالذكر، أن تقرير الطبيب، قد أفاد أن الوفاة طبيعية، وحدثت بعد يوم كامل منً الواقعة، التي ادعت والدة الطالب، أنها كانت السبب في وفاة نجلها، مشيرة إلى أن المباحث العامة، أجرت تحقيقًا معها، وكانت شهادات معلمي المدرسة والمسؤولين؛ لصالحها ولذلك أخلى سبيلها.

وأكدت المعلمة كلامها، أنها لم توجه أي اساءة للطالب، حيث كانت تسمح له كثيرًا، بالذهاب لدورة المياه، رغم عدم علمها بحالته الصحية، واختتمت بأنها تعمل في المدرسة منذ 12 عامًا، ولم يصدر عنها اي مشكلة، ويشهد لها الجميع بحسن الخلق والمعاملة الطيبة.

يُذكر أن وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي حامد العازمي، كان قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، تشكيل لجنة تحقيق مكونة من ثلاث جهات مختلفة، من خارج وزارة التربية؛ لضمان الحياد، في وفاة الطالب عيسى البلوشي، عمره 9 سنوات، حيث تعرض للضرب على يد مدرسة وافدة مصرية، على صدره الاثنين الماضي، في مدرسة عمرو بن العاص في منطقة ” الروضة ” .


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 93 ] نشر منذ 7 أيام

الظلم موب زين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *