• الإثنين 23

    يوليو

بالصور.. رئيس ديوان المظالم يدشن مركز الاتصال الموحد

بالصور.. رئيس ديوان المظالم يدشن مركز الاتصال الموحد
نايف السالم(صدى):

دشن رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، مركز الأتصال الموحد بديوان المظالم.
و يأتي تدشين المركز؛ خدمة لعموم المستفيدين في كافة أنحاء المملكة وأيضاً لمنسوبي ديوان المظالم فيما يتعلق باستفساراتهم ، وذلك تيسيراً على المستفيد الداخلي والخارجي من خلال التوظيف الآمن للوسائل الحديثة للوصول إلى المعلومة بفاعلية وسرعة ومن ثم تقديم الإجابة على الاستفسار أياً كان، بما لايخل بقواعد الاستقلال القضائي وخصوصيته .

وألقى مدير إدارة الموارد البشرية المشرف العام على المركز الاستاذ بدر العنزي كلمة رحب فيها برئيس ديوان المظالم وبالحضور ، معرّفاً بأهم المراحل التي مرّ بها المركز وفتراته التجريبية حتى إطلاقه هذا اليوم ، ليشكل بطاقمه وبرمجياته التي أعدت بالكامل داخل إدارة تقنية المعلومات بديوان المظالم همزة وصل مهمة بين إدارات ديوان المظالم ومحاكمه وبين المستفيدين والمراجعين في الشأن الخارجي وموظفي ديوان المظالم فيما يتعلق باستفساراتهم، بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً يوّضح آلية عمل المركز، والخدمات التي يقدمها للمستفيدين.

وتم الاطلاع على آلية عمل المركز قدّمها مدير المركز الاستاذ عدنان العقيل حيث أوضح المهام التي يتولها المركز ، وأبرز خدماته، والمتمثلة في: تلقي إستفسارات المستفيدين حول النظام القضائي ” معين ” ، مثل تمكين المستفيد من معرفة الدائرة المحال إليها القضية، وتاريخ الجلسة، وآخر المستجدات على القضية المسجلة عبر النظام، وتقديم الحلول للمشاكل التي قد تظهر في نظام ” مُعين ” ، إلى جانب توفير حلول الدعم القضائي. بالإضافة إلى ذلك يقوم المركز بتلقي الاستفسارات المتعلقة بالخدمات الإدارية لمنسوبي ديوان المظالم لتلبية الاحتياجات الوظيفية، وغيرها من الخدمات والاستفسارات العامة للمستفيد الخارجي. كما أن المركز يعمل على استعراض البلاغات الواردة إليه عبر رقمه الموحد ( 920000553)، واتخاذ الإجراءات المناسبة، وذلك بحسب تصنيف البلاغ وحالته، ويتيح في الوقت نفسه استقبال البلاغات من خلال القنوات الإلكترونية المتاحة ومن ضمنها الإلكتروني للمركز هنا.

وألقى رئيس ديوان المظالم الدكتور خالد بن محمد اليوسف، كلمةً أوضحَ فيها أنه من الأهمية بمكان ايجاد قنوات فعالة للتواصل مع عموم المستفيدين من خلالها يتم تلقي استفساراتهم وكفايتهم عناء المراجعة للمقرّات والادارات التابعة لديوان المظالم كما أنه من الأهمية بمكان في هذا الشأن الاستفادة من التطبيقات والبرمجيات الحديثة التي أطلقها ديوان المظالم مؤخراً في إفادة المتصل بالمعلومة المفيدة له بما لايخلُ بخصوصية القضاء واستقلاله .

كما عبر عن شكره لكافة العاملين بالمركز على جهودهم في تأسيس ورعاية المركز والاهتمام بالخدمات التي تحقق رضى المستفيد، مما يعكس الصورة الحسنة للأداء الجيد، والذي هو أحد الأهداف المتغياة من إنشاء هذا المركز، منوهاً معاليه بالدعم الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لمرفق القضاء الإداري بما يسهم في الرقي بكفاءة العمل وتسهيل الإجراءات والتيسير على المواطنين من خلال توفير أفضل السبل الممكنة للوفاء بالمتطلبات والاحتياجات.

ورد ” اليوسف ” على مكالمة لأحد المتصلين واستقبل استفساره، ووفاه بالإجراء اللازم حيال بلاغه المقدم، كما قام بجولة في أرجاء المركز للإطلاع عن كثب على مجريات العمل، وما يحتويه من تقنيات حديثة للتواصل مع المستفيدين.

هذا ويعمل مركز الاتصال الموحد بديوان المظالم بقيادة من طاقم متخصص ومؤهل، تمّ تدريبهم تدريبًا متخصصًا في مجالات أسس وأصول خدمة المستفيدين، والدعم الفني والمؤسسي، وأساسيات التعامل مع المستفيدين عبر الهاتف بالمفاهيم الحديثة، ووفق أعلى مستويات ومعايير الأداء الاحترافي في تشغيل مركز الاتصال والمتبعة عالميًّا.

الجدير بالذكر أن هذه الخطوة تأتي وفق ما رسمته الخطة الاستراتيجية لديوان المظالم 2020 ، والمتواكبة مع رؤية المملكة2030 ، لتسهيل سبل التواصل وتقديم الخدمات للمستفيدين داخل ديوان المظالم وخارجه، بما يؤدي إلى تحقيق هدف التحول الإلكتروني لأعماله، وذلك تحت إشراف ومتابعة من قبل معالي رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف، إيماناً بأن تنويع قنوات التواصل مع المستفيدين؛ هو من العوامل التي تساعد تطوير وتحسين جودة الأعمال المقدمة.