• الثلاثاء 23

    أكتوبر

الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يستقطب رؤوس الأموال الأجنبية

الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يستقطب رؤوس الأموال الأجنبية
سعيد العجل(صدى):

اصبحت السوق السعودية منصة جاذبة للاستثمار الخارجي، وهدف لرؤوس الاموال الأجنبية لما تتمتع به السوق من قوة وثبات خلال الفترة السابقة نتيجة للدعم الذي يحظى به السوق من المسؤولين من وضع الخطط الاستثمارية، وفتح الفرص الجديدة والمختلفة لكافة المستثمرين وتعدد مجالات الاستثمار، وهذا ما جعل كبرى الشركات الدولية تحرص على المشاركة في المعرض المصاحب للملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات السعودي المنعقد في 18 فبراير القادم ويستمر لمدة ثلاثة أيام وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الاشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في مركز الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتننتال الرياض .

ابرز تلك الشركات الدولية المشاركة في المعرض شركة سنتيوم لتطبيقات إدارة الفعاليات وهي شريك حلول إدارة الفعاليات، ومجموعة أكسفورد للأعمال ونشر الابحاث الاقتصادية، وكذلك شركة أنجربوك لتطبيقات إدارة الفعاليات، وايضاً شركة سي فنت لتطبيقات إدارة الفعاليات وحلول الضيافة، وشركة إفينتسكاس وهي تعمل في مجال تكنولوجيا الفعاليات، وكذلك شركة كيموها ومجالها تقنيات المؤتمرات تشارك في المعرض كعارض ومقرها دبي.

وتعتبر صناعة الاجتماعات السعودية أحد الأوجه الساطعة في مسيرة التنمية والبناء للمملكة؛ حيث شهدت هذه الصناعة تطورًا ملحوظًا من خلال خطط التنمية المتتابعة بفضل الله، ثم بفضل الجهود الحثيثة للدولة في دعم هذه الصناعة الحيوية والمهمة، ويضطلع البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات بدور رئيس في التنمية السريعة لصناعة الاجتماعات السعودية انطلاقًا من مسؤولياته في وضع القواعد والسياسات لفعاليات الأعمال بالمملكة وتنفيذها؛ وتحفيز الاستثمار في هذه الصناعة، حيث ركز من خلال استراتيجيته بتطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية للصناعة بما يليق بمكانة المملكة بين الدول.

للراغبين في التسجيل للمشاركة بأعمال الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: هنا .