• السبت 21

    يوليو

3 قصص مؤثرة يرويها أطباء المملكة من واقع عملهم: أب يرفض نسب ابنه إليه

3 قصص مؤثرة يرويها أطباء المملكة من واقع عملهم: أب يرفض نسب ابنه إليه
حمود العنزي (صدى):

في حادث من أغرب ما رأى الأطباء في حياتهم العملية، أكدوا أن طفلًا في المستشفى الجامعي، أهله رفضوا استلامه؛ لأنه مولود بتشوه خلقي في الرأس، موضحا:” اتصلت بوالده قال: أرسلوه دار الأيتام”.

كما قالوا إن أم قبلت أثناء المخاض طفلها المشوه تمامًا والميت، عند رؤيتها له وقالت: “والله إنك أجمل من إخوانك، استودعتك الله ”.

وكشف الأطباء عن مواقف مؤثرة أخرى منها:”مريض هندي بالطوارئ، وصل للسعودية حديثًا، وتعرّض لحادث، لم يمتلك من الكلمات شيئًا هو فقط انزوى في زاوية من الغرفة، ويبكي مثل الطفل؛ حيث غلبه الأسى والوحدة، وغلب على وجعه ومرضه، وكل ما ابتُلي به جسده، صار ضئيلًا أمام غربته ”، بحسب “ المواطن”.

 


4 تعليقات

[ عدد التعليقات: 18172 ] نشر منذ 5 شهور

لا حول و لا قوة الا بالله

[ عدد التعليقات: 130 ] نشر منذ 5 شهور

صدى يلاحظ عليك كثرة المواضيع التى تشيطنين الرجل السعودي وتجعلينة نموذج لرجل بدون قلب السوال ماذا تهدفون من انتهاج هذا المنهج كل البشر فيها الجيد والسيى

[ عدد التعليقات: 4180 ] نشر منذ 5 شهور

قصص مآسي والله غربة الدين وفتنة النفس
اللهم اني اسألك ان تقبض روحي وانت راضي عني
وان لا افتن في ديني ونفسي واهلي يارب العالمين

حديث مرفوع) عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ” أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ هَذِهِ الدُّنْيَا دَارُ الْتِوَاءٍ ، لا دَارُ اسْتِوَاءٍ ، وَمَنْزِلُ تَرَحٍ ، لا مَنْزِلُ فَرَحٍ ، فَمَنْ عَرَفَهَا لَمْ يَفْرَحْ لِرَجَاءٍ ، وَلَمْ يَحْزَنْ لِشَقَاءٍ ، أَلا وَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى خَلَقَ الدُّنْيَا دَارَ بَلْوَى ، وَالآخِرَةَ دَارَ عُقْبَى ، فَجَعَلَ بَلْوَى الدُّنْيَا لِثَوَابِ الآخِرَةِ سَبَبًا ، وَثَوَابَ الآخِرَةِ مِنْ بَلْوَى الدُّنْيَا عِوَضًا ، فَيَأْخُذُ لِيُعْطِيَ ، وَيَبْتَلِي لِيَجْزِيَ ، وَإِنَّهَا لَسَرِيعَةُ الذَّهَابِ ، وَشِيكَةُ الانْقِلابِ ، فَاحْذَرُوا حَلاوَةَ رَضَاعِهَا لِمَرَارَةِ فِطَامِهَا ، وَاهْجُرُوا لَذِيذَ عَاجِلِهَا ، لِكَرِيهِ آجِلِهَا ، وَلا تَسْعُوا فِي عُمْرَانِ دَارٍ وَقَدْ قَضَى اللَّهُ خَرَابَهَا ، وَلا تُوَاصِلُوهَا وَقَدْ أَرَادَ اللَّهُ مِنْكُمُ اجْتِنَابَهَا ، فَتَكُونُوا لِسَخَطِهِ مُتَعَرِّضِينَ ، وَلِعُقُوبَتِهِ مُسْتَحِقِّينَ ” .

[ عدد التعليقات: 3045 ] نشر منذ 5 شهور

عنوان الخبر .. لا يتطابق أبداً مع التفاصيل .. (( لم يُذكر أن أب رفض نسب ابنه )) ..