• الخميس 26

    أبريل

ثورة شبابية للاحتجاج على تحديث ” سناب شات ” الأخير

ثورة شبابية للاحتجاج على تحديث ” سناب شات ” الأخير
أماني الغامدي(صدى):

سيطرت حالة من الغضب العارم التي اجتاحت الملايين من مستخدمي سناب شات، حيث أن الملايين من الشباب والمراهقين عبروا عن غضبهم؛ بسبب التحديث الأخير لتطبيق ” سناب شات “.

و نشر عدد كبير من مستخدمي سناب شات تغريدات غاضبة عبر موقع ” تويتر”، محتجين على التحديث الجديد، جانب منهم كان من الوطن العربي.

وأرجع المستخدمون غضبهم من التحديث؛ لأنه غير طريقة التعامل مع التطبيق، بحيث تم تقسيمه، وفقاً للتصميم الجديد، إلى صفحتين رئيسيتين، الأولى مخصصة لمحتوى ” اكتشف ” والمحتوى الرائج ” التريند ” وقصص المشاهير، أما القسم الثاني فتم تخصيصه لنشر القصص الخاصة بالمستخدم ومتابعة أصدقائه.

ووصل الأمر إلى أن بعض المستخدمين تداول طريقة جديدة لمسح التحديث الجديد والإبقاء على النسخة القديمة من سناب شات.

كما أن عدداً كبيراً من المستخدمين تداولوا تغريده مزيفة تشير إلى أن ” سناب شات ” قرر أن يعيد النسخة القديمة، ويلغي التحديث الجديد، وتم إعادة نشرها نحو 1.3 مليون مرة، وهو ما جعلها تقفز في يوم واحد لمركز سادس أكثر تغريده انتشاراً في تاريخ ” تويتر “.

و قد ترجع هذه الحالة من عدم الرضا إلى 3 أسباب رئيسية:
السبب الأول: الارتباط النفسي بين الشباب وتطبيق “سناب شات” وأن التغيير خلق لديهم حالة من الحنين إلى الشكل السابق الذين اعتادوا عليه بالتطبيق، الذي أطلق للمرة الأولى عام 2011.

السبب الثاني: عدد كبير من المستخدمين، وجد أن التحديث الجديد يجعل استخدام “سناب شات” أصعب عليهم، وهو ما يجعل فكرة سهولة استخدامه أمر غير متوفر بالم
رة.
السبب الثالث: فقدان المستخدمين لمعظم القصص والفيديوهات التي احتفظوا بها لمئات الأيام، وفشلوا في العثور عليها بالتصميم الجديد.