• الأحد 22

    يوليو

تعليم الليث تفوز بالمركز الثاني في جائزة ” التميز الإداري ” على مستوى المملكة

تعليم الليث تفوز بالمركز الثاني في جائزة ” التميز الإداري ” على مستوى المملكة
عبدالرحمن المالكي(صدى):

فازت إدارة التعليم بمحافظة الليث بالمركز الثاني على مستوى المملكة في جائزة التعليم للتميز في دورتها الثامنة للعام الدراسي ١٤٣٧ / ١٤٣٨هـ ، فئة التميز الإداري ( مرحلة الإدارة المنجزة )

وكرم وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى ، في حفل تكريم المتميزين والمتميزات والذي أقيم على مسرح الوزارة ، مدير التعليم بمحافظة الليث الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي بجائزة المركز الثاني ،بحضور قيادات الوزارة وإدارات التعليم ، والفائزين والفائزات من مختلف إدارات التعليم في المناطق والمحافظات .

واستحقت إدارة التعليم بمحافظة الليث هذه الجائزة عبر ممارساتها التعليمية والتربوية والإدارية، ومبادراتها وما توصلت إليه من نتائج وثقتها ورصدت تأثيرها وتحسينها المستمر في تحقيق متطلبات المستفيدين من خدماتها فضلاً عن الجهود النوعية والمتميزة المبذولة في تبني نظام الجودة وتطبيقاتها التربوية وفقاً لأعلى معايير الجودة والإتقان والمتوجة بحصولها على شهادة الأيزو العالمية في جميع أقسام الإدارة.

وتأتي هذه النتيجة المتميزة لتعليم الليث بعد مشاركتين سابقتين، وبدعم من مدير التعليم وفريق الجائزة وتوجهات الإدارة نحو تطبيق معايير التميز المؤسسي وتطبيقات الجودة والتركيز على رضا المستفيدين وتعزيز التواصل معهم، حصلت الإدارة على المستوى الذي أهلها للمنافسة والفوز بالمراكز الأولى.

من جهته عبر مدير إدارة التعليم بمحافظة الليث الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي عن بالغ فخره واعتزازه وسعادته بحصول الإدارة على المركز الثاني في جائزة التميز على مستوى المملكة ، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز جاء ثمرة جهود كبيرة وعطاءات متدفقة ومتميزة قام بها كافة منسوبي ومنسوبات إدارة التعليم والأقسام والمكاتب والمدارس والمعلمين والطلاب والطلاب والطالبات ، مؤكدًا أن هذا الإنجاز سيكون حافزاً لجميع منسوبي الإدارة من أجل تقديم عمل مميز، وسعياً لخدمة مراجعيها ومنسوبيها على الوجه الأمثل.

كما هنأ ” البركاتي ” بهذه المناسبة ، كافة منسوبي الإدارة ومنسوباتها وفريق التميز الإداري بإدارة التعليم .

ورفع ( البركاتي) بالغ شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وإلى سمو ولي عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإلى سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل ، وإلى وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ونائب وزير التعليم ، ووكلاء الوزارة، على كل ما يجده تعليم الليث من إنفاق سخي و رعاية ودعم واهتمام دائم .

وعبر عن بالغ شكره وتقديره وعرفانه لجهود فريق العمل في لجنة التميز الإداري، وقسم الجودة الشاملة ، وكافة رؤساء ورئيسات الأقسام، ومنسق الجائزة بقطاع البنين ،ومنسقة الجائزة بقطاع البنات ، وكافة فرق العمل ولجان التحكيم والمراجعة والتدقيق ، مطالبا الجميع بمواصلة التميز و العطاء والإنجاز للانتقال من مرحلة الإدارة المنجزة إلى مرحلة الإدارة المؤثرة .